fcb.portal.reset.password

PHOTO: VÍCTOR SALGADO-FCB

عاد ليو ميسي لهز الشباك في مباراة برشلونة الأخيرة على أجندة 2014، حيث أن أنهى خماسية السبت ضد قرطبة، مؤكداً قدرته على التسجيل بقدميه اليمنى واليسرى بفنس القدر هذا الموسم.

ففي الدوري الأسباني 2014-2015، أحرز النجم الأرجنتيني سبعة أهداف بيسراه المعتادة، مسجلاً سبعة باليمنى كذلك، مقابل هدف واحد بالرأس.

سر التوازن

في آخر خمس مباريات في الليغا، سجل ميسي ثمانية أهداف بالتمام والكمال، بفضل هاتريك ضد أشبيلية ليصبح من خلاله أفضل هداف في تاريخ الدوري؛ قبل أن يضيف ثلاثية أخرى في دربي كاتالونيا ضد أسبانيول، ثم هدفين يوم السبت ضد قرطبة. ولعل ما يثير الانتباه هو ميول النجم الأرجنتيني إلى نزعة جديدة، حيث سجل خمسة بالقدم اليمنى من أصل تلك الأهداف الثمانية.

كما سار ميسي على النهج نفسه في دوري الأبطال، حيث سجل نصف أهدافه في دور المجموعات بقدمه التي يُفترض أنها الأضعف. وقد هز صاحب القميص رقم 10 الشباك في المسابقة الأوروبية أربع مرات بيمناه، محققاً إنجازاً غير مسبوق في نيقوسيا ضد أبويل، عندما أضاف إلى رصيده هاتريك آخر، حيث سجل جميع الأهداف الثلاثة باليمنى. هذا ويتصدر ميسي قائمة هدافي برشلونة هذا الموسم برصيد 23 هدفاً بين منافسات الليغا ودوري الأبطال.


الرجوع الى أعلى الصفحة