عشية مباراة دوري أبطال أوروبا بين برشلونة ومضيفه أياكس الهولندي، عقد لويس إنريكي ولويس سواريز مؤتمراً صحفياً مشتركاً في ملعب أمستردام أرينا الذي استضاف مران البلاوغرانا الأخير ضمن تحضيراته للجولة الرابعة من مرحلة المجموعات.

وتحمل هذه الموقعة في طياتها دلالات خاصة بالنسبة للمهاجم الأوروغوياني، الذي يزور النادي حيث تألق على مدى ثلاث سنوات. وقال صاحب القميص رقم 9 "تنتابني رغبة جامحة في اللعب"، مضيفاً أن "هذا الملعب يعيد إلى ذهني ذكريات رائعة من مسيرتي".

وأكد سواريز أنه يحب "تسجيل الأهداف، بغض النظر عن الموقع [الذي يشغله] في الهجوم"، لأنه "معتاد على تغيير المواقع"، موضحاً في الوقت ذاته أنه لن يحتفل في حال إيجاد طريقه إلى شباك زملائه السابقين "احتراماً لهذا النادي ولمدينة أمستردام".

لويس سواريز: لن أحتفل في حال التسجيل غداً، احتراماً لهذا النادي ولمدينة أمستردام

"السيطرة على مجريات المباراة"

من جهته، طالب لويس إنريكي بالتحلي بالهدوء بعد الهزيمتين الأخيرتين أمام ريال مدريد وسيلتا فيغو. وقال مدرب برشلونة في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء الثلاثاء "لقد رأيت اللاعبين هادئين خلال التدريبات. هدفنا هو السيطرة على مجريات المباراة. أنا متفائل لأنني أعرف كيف يتدرب هؤلاء اللاعبون وأدرك مدى رغبتهم في التنافس".

وأكد إنريكي بنبرة قاطعة: "سنظل أوفياء لأسلوبنا، هذا الأسلوب الذي جعل من برشلونة واحداً من أفضل الأندية في العالم".

وشدد المدير الفني في ختام حديثه على ضرورة العودة بالنقاط الثلاث من أمستردام أرينا، موضحاً أن "الفوز هنا سيمثل خطوة عملاقة في الطريق إلى التأهل لثمن النهائي"، مبرزاً أن "العودة للعب بعد ثلاثة أيام من تلقي هزيمة أمر جيد بالنسبة للمعنويات."