fcb.portal.reset.password

Luis Enrique ha parlat en roda de premsa després de l'entrenament / MIGUEL RUIZ - FCB


يخوض نادي برشلونة، يوم الأحد، مباراة ضد فريق رايو فاليكانو، برسم الجولة 26 من الليغا، ويتميز خصم البلاوغرانا بالشجاعة والكرة الهجومية، وهو ما أشار إليه مدرب البارصا في المؤتمر الصحفي، قبل المواجهة، محذرا من خطر رايو فاليكانو، الذي يدربه اللاعب السابق باكو خيميز.
كما تطرق لويس إنريكيه للحديث عن مميزات الخصم القادم للنادي، مبينا الخيارات التي يتوفر عليها، والتي قد تساعد النادي الكاطالوني على الفوز.
وبخصوص رايو فاليكانو، قال إنريكيه "صحيح أن كل فرق الليغا لها مميزاتها، لكن خصمنا القادم له مؤهلات تميزه عن كل فرق الليغا"، مبرزا أن "رايو فاليكانو من الفرق القلائل الذي بإمكانه منافسة برشلونة في امتلاك الكرة، وهذا يدفعنا للعب مباراة كبيرة إذا أردنا الانتصار".
وتابع إنريكيه قائلا "إذا بادر الخصم بالضغط علينا ستغيب عنا الحلول وقد نعاني، عكس المباريات التي يختار فيها خصومنا التراجع للخلف، وهو ما يجعلنا نكثف من ضغطنا لإيجاد الفجوة، التي تمكننا من إحراز الهدف".
وفيما يخص مدرب رايو فاليكانو، قال "لقد لعبت مباريات ضده في الماضي، وأستغرب كيف لمدافع شرس مثله أن يصبح مدربا بفكر هجومي صريح"، مبينا أن "نادي رايو فاليكانو أظهر للجميع أنه بالإمكان مواجهة الكبار بميزانية متواضعة، كما أنه يلعب كرة جميلة، ومدربهم من أفضل المدربين في الليغا، وأتمنى أن يجد الفرصة لقيادة فريق بتطلعات أوسع".
وردا على سؤال يتعلق بتوقيت المباراة، أجاب لويس "لا يمكنني القول أنه توقيت أفضل أو أسوأ، فقط سنخوض المباراة مبكرا، مقارنة مع المباريات التي اعتدنا لعبها مساء، وتوقيت المباراة هو التوقيت الذي نخوض فيه عادة تدريباتنا الصباحية، فقط هذه المرة يتعلق الأمر بمباراة رسمية وليس بحصة تدريبية"، موضحا أن "توقيت المباراة لا يجعلني سعيدا أو حزينا، الأهم هو أننا سنعلب المباراة، والأمر نفسه ينطبق على خصمنا، أي أننا لا نملك عذرا للتراخي".
وبالحديث عن التشكيلة التي سيعتمدها، رد إنريكيه "بعد إصابة بوسكيتس، هناك لاعبون قد يحلون محله مثل ماسكيرانو، الذي كان يلعب في هذا المركز في السابق، إضافة إلى تشافي وسيرجي روبيرطو وراكتيتش"، مؤكدا على أن "بيدرو يمتلك مؤهلات كبيرة، ويشكل خطرا على دفاع الخصوم خصوصا في المواجهات الثنائية، وقد أحرز للفريق العديد من الأهداف".


الرجوع الى أعلى الصفحة