PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

أعرب لويس إنريكي عن سعادته بالفوز في ميستايا بفضل هدف سيرخيو بوسكيتس خلال الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع في موقعة ميستايا ضمن قمة الجولة 13 من الليغا.

وقال مدرب برشلونة في مؤتمر صحفي بعد المباراة إنه "فخور بالفريق"، مشيداً بأداء لاعبيه أمام "خصم صعب" على أرضه وأمام جماهيره.

ونوه المدير الفني بقدرة أبنائه على توحيد الجهود واللعب "يداً في يد حتى تحقيق الفوز في النهاية"، مضيفاً أن "فريقنا مازال أمامه هامش كبير لمواصلة تحسين مستواه".

ففي معركة حامية الوطيس بين الفريق الكاتالوني ومضيفه فالنسيا، تمكن الفريقان من خلق بعض الفرص السانحة للتسجيل خلال الوقت الأصلي، لكن الحارسين دييغو ألفيس وكلاوديو برافو نجحا في الدفاع عن شباكهما بكل براعة.

وبينما ساد الاعتقاد أن المباراة تسير في طريقها إلى التعادل السلبي، حصل البلاوغرانا على سلسلة من الضربات الركينة في الثلاث المحتسبة ضمن الوقت بدل الضائع، حيث واصل ميسي ونيمار وبيدرو ورافينيا الضغط على مرمى أصحاب الأرض إلى أن توج بوسكيتس تلك الهجمات المسترسلة بهدف قاتل في الثواني الأخيرة، مستغلاً كرة مرتدة من حامي عرين فالنسيا ليسددها قوية داخل الشباك، واضعاً بذلك حداً للسجل لأصحاب الأرض في ملعب ميستايا الذي ظل صامداً مثل الحصن الحصين حتى الآن، حيث حقق رفاق باريخو خمسة انتصارات مقابل تعادل واحد، مما يجعل من فالنسيا أفضل فريق مضيف في الليغا هذا الموسم.

وعلق لويس إنريكي بالقول "إن الفوز بهدف حاسم في الدقيقة 93 يجعلني أشعر بإحساس جميل"، مؤكداً في الوقت ذاته أن الفريق "يسير على الطريق الصحيح".

من جهته، قال بوسكيتس، بطل المباراة بلا منازع، "كنا نعرف أن المهمة ستكون صعبة ضد فريق متجدد، بلاعبين جدد ومدرب جديد"، مضيفاً أن "هذه النقاط الثلاث ستمنحنا دفعة معنوية كبيرة".

وأضاف لاعب الوسط صاحب الهدف القاتل "لقد آمنا بحظوظنا حتى النهاية وكنا محظوظين بتسجيل هذا الهدف الذي منحنا النقاط الثلاث. فبعد الركلة الركنية وصلتني الكرة التي صدها الحارس دييغو من رأسية نيمار، فسددتها داخل الشباك بكل ما أوتيت من قوة".

وبهذا الانتصار، يظل برشلونة في المركز الثاني على ترتيب الليغا، رافعاً رصيده إلى 31 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن المتصدر ريال مدريد. وبعد هذا الامتحان العسير، سيستهل برشلونة مشواره في مسابقة كأس الملك ضد هويسكا يوم الأربعاء قبل أن يتحول التركيز على موقعة الديربي الكاتالوني ضد الجار أسبانيول في الجولة 14 من الليغا.