Photo Miguel Ruiz

بعد بداية متعثرة في منافسات عام 2015 وأسبوع عصيب على عشاق برشلونة، نجح الفريق في العودة إلى سكة الانتصارات من الباب الكبير، حيث دك البلاوغرانا حصون ضيفه إلتشي بخماسية نظيفة في ذهاب ثمن نهائي كأس الملك.

وأعرب لويس إنريكي عن ارتياحه لأداء الفريق، مؤكداً في مؤتمره الصحفي أن "الفكرة الأساسية تتمثل في الهجوم بشكل جيد وخلخلة دفاع الخصم من أجل إيجاد الحلول والمساحات. لقد لعب الفريق باندفاع اليوم وقدم مباراة جيدة".

بإمطار شباك الزوار والحفاظ على نظافة مرماه، وضع برشلونة قدماً ونصف في الدور التالي، حيث سيخوض لقاء الإياب بارتياح كبير يوم الخميس المقبل، إذ بهذا الفوز الكبير، نفض الفريق الكاتالوني غبار هزيمة الليغا في أنويتا نهاية الأسبوع الماضي، ليبدأ تركيزه الآن على بطل أسبانيا أتليتيكو مدريد، خصمه المقبل في قمة مباريات الجولة 18.

وقال لويس إنريكي في هذا الصدد "إن مباراة الأحد تكتسي أهمية بالغة، لأننا نواجه حامل اللقب. إنها مباراة تنطوي على ثلاث نقاط ثمينة، لا أقل ولا أكثر".