Luis Enrique, durant la roda de premsa d'aquest dissabte / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

عقد لويس إنريكي المؤتمر الصحفي المعتاد قبل انطلاق موسم 2014/2015 وقال فيه إن الأسبوع الماضي كان "عظيماً فيما يتعلق بآلية عمل الفريق ونحن نتجه إلى المباراة بنفس الروح المعنوية العالية التي خضنا بها كأس جوان غامبر. ندرك أن إلتشه سيشكل بعض المخاطر علينا لأنه يمثل وحدة منظمة بشكل جيد على المستويين التكتيكي والدفاعي."

وأضاف المدرب: "لدينا آمال عريضة للمستقبل، ولكن تركيزنا الأكبر هو على الحاضر، وهو ما يعني المباراة مع إلتشه. إننا مستعدون ذهنياً لهذا وتواقون لانطلاق الموسم على إيقاع الفوز."

لن يعلن عن تشكيلة الفريق إلا قبل ساعة ونصف من كل مباراة

كما أوضح إنريكي بجلاء لممثلي وسائل الإعلام أنه لن يعلن عن تشكيلة الفريق إلا قبل ساعة ونصف من كل مباراة: "أريد أن يكون هناك تنافس شرس بين اللاعبين وأن يشعر الجميع أنه قد يكون ضمن التشكيلة الأساسية." كما أشار إلى أنه سيحاول أن يسافر الفريق دائماً لخوض مبارياته خارج أرضه صباح المباراة لكي يمضي اللاعبون وقتاً أطول مع عائلاتهم وهو أمر يعود بالنفع على الجميع بحسب رأيه.

وأشار إنريكي إلى أن التشكيلة الأساسية للمباراة مع إلتشه أصبحت جاهزة، ولكنه رفض الإعلان عن أية تفاصيل إضافية. وعن مشاركة بيدرو ونيمار، قال: "يوم الأحد سنعرف تماماً ما يشعران به. ولكني من حيث المبدأ أعوّل على كليهما."

لدينا آمال عريضة للمستقبل، ولكن تركيزنا الأكبر هو على الحاضر

عندما سئل عن الفريقين اللذين يتوقع أن يشكلا أكبر خطر على طموحات الفريق، أتليتيكو مدريد وريال مدريد، أجاب قائلاً: "أتليتيكو هو حامل اللقب ولهذا يجب اعتباره مرشحاً فوق العادة للقب من منطلق احترام على الأقل. لديه نفس الأفكار التي كانت لدينا الموسم الماضي، وربما أصبح مثالياً في تطبيقها. قبل انطلاق موسم العام الماضي، تنبهتُ إلى أنهم يمثلون منافسين فعليين على اللقب، وأعتقد أيضاً أنهم سيبلون بلاءً حسناً في دوري الأبطال مجدداً. وبالنسبة إلى ريال مدريد، فإنه الخصم الأبدي وقام بضم لاعبين جيدين أيضاً."

وبالنسبة إلى فريقه هو، استطرد إنريكي قائلاً: "نخوض الموسم بعزيمة فريق لم يفز بأي لقب العام الماضي، بينما لا أحد بوسعه أن يهزمنا بالأمل والعزيمة."

وختم إنريكي حديثه بالقول: "ميسي في أفضل حال. مثله مثل زملائه، إنه يتطلع لفرصة التعويض بالنتائج."