fcb.portal.reset.password

Luis Enrique ha valorat positivament el partit davant el Nàpols / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

بعد التغلب على ريكريتيفو هوليفا والتعادل في نيس، خسر برشلونة أول مباراة له في التحضيرات للموسم الكروي المقبل مساء يوم الأربعاء في جنيف على يد نابولي الذي قدم أداء قوياً. وعقب المباراة قال المدرب لويس إنريكي: "أسلط الضوء على الأمور الإيجابية. كان أمراً مخيباً أن تحدث الهفوة في النهاية" في إشارة إلى هدف الفوز الذي سجله دزيميالي.

يعتقد المدرب أيضاً أن الفريق "لعب بشكل أفضل من المباراة أمام نيس. كنا الفريق الأفضل اليوم، إلا أن مثل هذه الأمور تحصل في عالم كرة القدم". هذا وقد أفردت المباراة لقائد الكتيبة الكاتالونية حيزاً إضافياً لاختبار تكتيكات فنية ومراقبة أداء اللاعبين الشبان: "كل اللاعبين بنظري واحد. ليس بوسعي معرفة من يلعب مع الفريق الأول ومن يلعب مع الفريق الرديف."

دافع المدرب أيضاً عن كلاوديو برافو الذي ظهر للمرة الأولى مع النادي بعد عشرة أيام من الانضمام للفريق: "لم يتوجب عليه القيام بالكثير." وعن الهدف الذي دخل شباكه، قلل إنريكي من شأن ذلك قائلاً: "تحدث الأخطاء."

أشار المدرب كذلك إلى ميسي ونيمار وماسكيرانو وألفيش الذين عادوا جميعاً من إجازاتهم، وعن لاعب قلب الدفاع البرازيلي، قال بالتحديد "يسعدني وجوده في الفريق" وذلك في رد على الشائعات عن مغادرته الوشيكة للكتيبة الكاتالونية. 


الرجوع الى أعلى الصفحة