PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

فضَّل لويس إنريكي عدم الخوض في ما إذا كان برشلونة يستحق نتيجة أحسن من التعادل 2-2 في سانشيز بيزخوان بعد الأداء الذي قدمه الفريق في الشوط الأول أمام مضيفه أشبيلية.

وقال مدرب البلاوغرانا في رده على الأسئلة التي صبَّت في هذا الاتجاه خلال مؤتمره الصحفي بعد المباراة: "لا يهم ما إذا كان التعادل منصفاً أم لا، لأن الكلام الآن لن يغير في النتيجة شيئاً"، مضيفاً أن "الأهم هو حفاظنا على موقعنا في الصدارة".

كما أكد المدير الفني الأسباني من جديد أن مصير الليغا لن يُحسم إلا في نهاية الموسم، كما وقع "في العام الماضي عندما تحددت هوية البطل في الجولة الأخيرة".

وفي معرض تحليله لسيناريو المباراة، أوضح لويس إنريكي أن برشلونة "لعب بشكل جيد جداً في الشوط الأول حيث تمكن من خلق مشاكل عدة لأشبيلية"، متحسراً في الوقت ذاته عن تراجع أداء الفريق قبل الاستراحة، حيث استغل أصحاب الأرض الموقف لإنعاش حظوظهم في اللقاء.

وأضاف مدرب البلاوغرانا أن "الشوط الثاني كان أكثر توازناً، حيث لم تكن السيطرة لفريق على حساب فريق آخر"، مشيراً أن برشلونة ارتكب "خطأ واحداً كلَّفنا غالياً". من جهته، قال إنييستا إن هذا التعادل ليس نهاية العالم، مؤكداً على ضرورة "التحلي بالتفاؤل والثقة في الفريق"، مشدداً في الآن نفسه على أهمية "تحليل المباراة لتشخيص موطن الخطأ والمضي قدماً".

[[BOTOVERMELL::تقرير المباراة:++أشبيلية 2-2 برشلونة::http://www.fcbarcelona.com/ar/football/first-team/detail/article/sevilla-fc-v-fc-barcelona-catalans-falter-late-draw-in-andalusia-2-2::HOR::NF::NO-TRACKING::::::]]

من جهته، أوضح زميله إيفان راكيتيتش أن المشوار مازال شاقاً وطويلاً، حيث "لا يزال هناك الكثير من المباريات"، موضحاً أن أعضاء الفريق لم يكونوا يعتبرون موقعة سانشيز بيزخوان بمثابة "آخر مباراة صعبة في برنامج هذا الموسم، والأهم هو أن مصيرنا لا يزال بين أيدينا".

ورغم تعثره في في قمة مباريات الجولة 31 من الليغا بعد تقدمه بهدفين نظيفين في الشوط الأول، حافظ الفريق الكاتالوني على صدارة الدوري، ولو أن الفارق تقلص من أربع نقاط إلى اثنتين عن مطارده المباشر ريال مدريد، الذي عزز موقعه في المركز الثاني بعد هزم إيبار بثلاثية نظيفة في وقت سابق هذا اليوم على ملعب سانتياغو بيرنابيو.

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد برشلونة إلى 75 نقطة في أعلى جدول ترتيب الدوري، بينما أصبح المرينغي يملك في سجله 73 نقطة، في حين مازال الفريق الكاتالوني يبتعد بتسع عن أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثالث، الذي تعادل بدوره 2-2 عصر السبت في ملعب مالقة.


Luis Enrique happy Barça are still leaders per fcbarcelona