بفوزه على يوفنتوس مساء السبت في برلين، نجح برشلونة في التتويج بالثلاثية للمرة الثانية في تاريخه.

وبدوره دخل لويس إنريكي التاريخ من أوسع الأبواب حيث أصبح ثامن مدرب يفوز بلقب الليغا والكأس ودوري أبطال أوروبا في موسم واحد، علماً أنه حقق هذا الإنجاز في عامه الأول على رأس الجهاز الفني.

وبذلك، سار لويس إنريكي على خطى جوك شتاين (سلتيك، 1967) ستيفان كوفاكس (أياكس، 1972) وجوس هيدينك (أيندهوفن، 1988) وأليكس فيرغسون (مانشستر يونايتد، 1999) وبيب غوارديولا (برشلونة 2009) وجوزيه مورينيو (إنتر، 2010) ويوب هاينكس (بايرن، 2013)، بينما أصبح ثاني مدرب يحرز الثلاثية في تاريخ برشلونة بعد صديقه بيب غوارديولا.

 

.