PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

أكد لويس إنريكي وأندريس إنييستا على ضرورة توخي الحيطة والحذر أمام مانشستر سيتي مساء الأربعاء، رغم الأفضلية التي يتمتع بها برشلونة في طريق التأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال بعد الفوز ذهاباً 1-2 في إنكلترا.

وقال المدير الفني الأسباني عشية لقاء العودة "إن المباراة الوحيدة التي تشغل بالنا في الوقت الراهن هي المواجهة ضد مانشستر سيتي، ولن يتحول تركيزنا إلى الكلاسيكو سوى بعد نهاية لقاء الأربعاء".

وأوضح مدرب البلاوغرانا، في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع لاعب الوسط الهجومي بالمدينة الرياضية جوان غامبر، أن "حيازة الكرة واحدة من أولوياتنا في كل مباراة، لأنها تتيح لنا السيطرة على مجريات اللعب والتفوق على الخصم"، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة "اللعب بكل ما أوتينا من قوة وإمكانيات لتفادي أي مفاجأة أمام منافس يُعد من أبرز المنافسين على اللقب".

كل التفاصيل والجزئيات الصغيرة مهمة في مباريات دوري الأبطال، ولذلك فإن كل تركيزنا منصب على هذه المواجهة دون سواها

وأضاف إنريكي: "سنلعب في الكامب نو وسنكون أمام فرصة للعبور إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. نحن مقبلون على أمسية سحرية، وآمل أن تنتهي بنتيجة جيدة. هذا ما نسعى إليه."

من جهته، حذر إنييستا من قوة الخصم الإنكليزي الذي "يضم في صفوفه لاعبين جيدين، وخاصة في الهجوم. ولذلك من المهم ألا نعتبر نتيجة الذهاب كافية للتأهل. يجب الاستحواذ على الكرة وإجبار المنافس على الركض كثيراً طيلة المباراة".

وأكد صاحب القميص رقم 8 أن "كل التفاصيل والجزئيات الصغيرة مهمة في مباريات دوري الأبطال، ولذلك فإن كل تركيزنا منصب على هذه المواجهة دون سواها".


Luis Enrique taking nothing for granted per fcbarcelona