PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

أثنى لويس إنريكي على أداء فريقه في مباراة السبت التي فاز فيها برشلونة بعد جهد جهيد أمام إيبار العنيد.

وقال مدرب البلاوغرانا في مؤتمر صحفي بعد موقعة الجولة الثامنة من الليغا إن "جميع اللاعبين قدموا مباراة كبيرة"، موضحاً أن المهمة كانت معقدة أمام خصم "لعب بخمسة مدافعين في الخط الخلفي، حيث كان من الصعب جداً الوصول إلى المرمى أمام بهذا المستوى من الاندفاع".

هذا ولم يتحقق فوز برشلونة على الفريق الباسكي إلا بعد جهد جهيد. فبعدما صمد الوافد الجديد على الدرجة الأولى طيلة دقائق الشوط الأول وربع ساعة من عمر الشوط الثاني، تمكن أبناء لويس إنريكي من شق طريقهم إلى مرمى إيروريتا بواسطة تشافي أولاً، ليتبعه كل من نيمار وميسي، مما ضمن للفريق الكاتالوني فوزه السابع مقابل تعادل واحد وسجل خالٍ من الهزيمة في الدوري المحلي.

وبهذا الانتصار الهام، أمَّن البلاوغرانا بقاءه في صدارة الترتيب رافعاً رصيده إلى 22 نقطة، مما يعني أنه سيخوض غمار الكلاسيكو نهاية الأسبوع المقبل وهو متقدم بفارق أربع نقاط عن مضيفه ريال مدريد.

وفي هذا الصدد، أكد المدير الفني أن الفريق سيحل بملعب سانتياغو بيرنابيو "لتحقيق الفوز ولا شيء سواه، على غرار السنوات الأخيرة"، مضيفاً أن "تلك المباراة لن تكون مصيرية" بما أن "المشوار مازال طويلاً في الدوري".