fcb.portal.reset.password

Orellana i Alves, durant el partit al Camp Nou / MIGUEL RUIZ-FCB

قبل خمسة أشهر، وبالضبط يوم فاتح سبتمبر، عاشت جماهير الكامب نو لحظات عصيبة، حين انهزم البلاوغرانا أمام سيلتا فيغو بنتيجة 1-0، بعد أسبوع فقط من تلقي نجوم لويس إنريكي لخسارة في استاد بيرنابيو، أمام الغريم الأزلي ريال مدريد، وهو ما جعل النادي الكاطالوني يحتل حينها المركز الثاني في جدول ترتيب الليغا، ولم يكن المراقبون يتوقعون أن ينهزم ميسي ورفاقه أمام سيلتا فيغو، الذي ساهم لويس إنريكي في تطوير أدائه الكروي، من خلال الإشراف على تدريبه الموسم الماضي.

لكن برشلونة نجح في تصحيح مساره منذ ذلك الوقت، واستعاد مركز الصدارة من ريال مدريد، وسيعمل جاهدا للاستمرار في الريادة وتوسيع الفارق إن أمكن، وهو يرحل لملاقاة خصمه سيلتا فيغو ليلة الأحد، بعد أن انتزع رفاق لويس سواريز ثلاث نقاط من ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو، قبل أسبوعين.

وخاض معظم لاعبي برشلونة مباريات ودية أو تأهيلية رفقة منتخبات بلدانهم، خلال الأسبوعين الماضيين، بينما تدرب اللاعبون الذين لم يتم استدعاؤهم في المدينة الرياضية، ونالوا قسطا من الراحة كذلك.

ومع بداية الأسبوع الحالي، بدأ اللاعبون الدوليون في العودة إلى النادي بشكل تدريجي، والانضمام إلى تدريبات الفريق، حيث اكتملت الصفوف صباح يوم الجمعة، والكل عازم على تحقيق نتيجة إيجابية من قلب استاد بالايدوس، ولهذا الغرض استدعى المدرب لويس إنريكي لائحة تضم 18 لاعبا لخوض المباراة وهم:

تير شتيغن وبرافو ومونطويا وبيكيه وأدريانو وماثيو وبارطرا وسيرخيو وسيرجي روبيرطو وتشافي وإنييستا ورافينها وراكتيتش وبيدرو ونيمار وميسي وسواريز، بينما سيغيب عن المقابلة كل من الحارس ماسيب والمدافع دوغلاس، إضافة إلى ماسيكرانو الموقوف وألبا وفيرمايلن بسبب الإصابة.

وسيعيش مدرب البلاوغرانا لحظات خاصة، وهو يواجه الفريق الذي أشرف على تدريبه الموسم المنصرم، ويدرك تماما صعوية المباراة، حيث قال في المؤتمر الصحافي "سيلتا فريق قوي وخطير، وسيلعبون بكل قوة وندية لأنهم يحتاجون إلى نقاط الفوز".

وتعد مباراة ليلة الأحد، الأولى لبرشلونة خلال شهر أبريل الممتلئ بالمواجهات القوية، والتي ستحدد بشكل كبير مصير الفريق هذا الموسم في الدوري الإسباني، الذي تبقت منه 10 جولات، يتوجب على البلاوغرانا لعبها بشكل قوي والفوز فيها، إن أراد رفع لقب الدوري، وبهذا الخصوص رد مدرب النادي الكاطالوني قائلا "لا أظن أن الفرق الأربعة الأولى، ستفوز في كل المباريات المتبقية لها، وآمل أن يخيب ظني وسنفوز في كل المواجهات القادمة".

ويحتل برشلونة المركز الأول، مبتعدا بأربع نقاط عن مطارده ريال مدريد، حيث نجح في استعادة صدارة الترتيب بعد أن دك شباك رايو فاليكانو بنتيجة 6-1، ومنذ الخسارة التي تلقاها البلاوغرانا أمام مالقة بنتجية 1-0 يوم 21 فبراير، نجح ميسي ورفاقه من الانتصار في خمس مباريات متتالية، كما يسير الفريق في الطريق الصحيح في مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث انتصر النادي على مانشستر سيتي، وحجز تذكرة العبور إلى دور ربع النهائي، كما سيخوض النادي الكاطالوني نهائي كأس ملك إسبانيا بعد أن أزاح في دور النصف فريق فياريال.

من جهته، يحتل نادي سيلتا فيغو المرتبة العاشرة، ولم ينجح الفريق في الانتصار سوى في مبارتين من أصل الخمس مواجهات الأخيرة في الدوري الإسباني، حيث فاز على ديبورتيفو لاكورنيا بهدفين دون رد يوم 22 فبراير، وأيضا على ليفانطي خلال آخر جولة قبل توقف الدوري، فيما تعادل مع إلتشي وخسر أمام فياريال وأتلتيكو بيلباو.

الرجوع الى أعلى الصفحة