fcb.portal.reset.password

PHOTO: VÍCTOR SALGADO-FCB

PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

اكتسح برشلونة شباك أسبانيول بخماسية مساء الأحد في موقعة ديربي كاتالونيا ضمن فعاليات الجولة 14 من الليغا.

وبعدما كان متراجعاً في النتيجة خلال معظم فترات الشوط الأول، انتفض البلاوغرانا بقوة ليقلب الطاولة على جاره وينتزع فوزاً تاريخياً أمام جاره (5-1)، محتفلاً بانتصاره السادس على التوالي في كلاسيكو العاصمة الكاتالونية.

ورغم السيطرة المطلقة التي فرضها أبناء لويس إنريكي منذ صافرة البداية، تقدم الزوار بهدف مباغت سجله لويس غارسيا في الدقيقة 13، لكن ليونيل ميسي كان في المكان المناسب والوقت المناسب ليعيد الأمور إلى نصابها على بعد ثوانٍ معدودة من نهاية زمن الشوط الأول.

ومباشرة بعد العودة من الاستراحة، وجد ميسي طريقه إلى الشباك مجدداً، حيث أضاف الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 50، لينضم إليه بيكيه على قائمة هدافي المباراة بعد ثلاث دقائق. وبينما سجل بيدرو الرابع في الدقيقة 77، أطلق النجم الأرجنتيني رصاصة الرحمة في الأنفاس الأخيرة من عمر اللقاء، محتفلاً بهاتريك آخر في سجله الشخصي هذا الموسم، مما خول له تجاوز سقف 400 هدف بقميص البلاوغرانا.

وبذلك رفع برشلونة رصيده إلى 34، محافظاً على موقعه في المركز الثاني على جدول ترتيب الدوري الأسباني، بفارق نقطتين فقط عن المتصدر ريال مدريد، وهو نفس الفارق الذي يفصل أبناء كاتالونيا عن أتليتيكو مدريد صاحب المرتبة الثالثة.

ومن شأن هذا الانتصار الكاسح أن يمنح كتيبة لويس إنريكي جرعة معنوية كبيرة على بعد ثلاثة أيام من الموقعة الحاسمة ضد باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.


الرجوع الى أعلى الصفحة