fcb.portal.reset.password

PHOTO: AFA

صبح ليو ميسي وخافيير ماسكيرانو على بعد خطوة وحيدة فقط من ملاقاة زميلهما كلاوديو برافو في موقعة حسم لقب كوبا أمريكا 2015.

فبعد تأهل المنتخب التشيلي صاحب الضيافة إلى المباراة النهائية بتغلبه 2-1 على نظيره البيروفي فجر الثلاثاء في المواجهة الأولى ضمن المربع الذهبي، ستكون جميع الأنظار شاخصة على القمة الكروية التي تدور رحاها فجر الأربعاء بين الأرجنتين وباراغواي على ملعب إستير روا بمدينة كونسيبسيون، حيث يتطلع المراقبون بشغف لمعرفة هوية الطرف الثاني في نهائي السبت المقبل.

ومن المؤكد أن طريق الألبيسليستي لن يكون مفروشاً بالورود أمام خصم عنيد فجر مفاجأة كبرى بإزاحة العملاق البرازيلي من الدور ربع النهائي، بعدما خلق متاعب كبيرة لرفاق ميسي وماسكيرانو في المباراة الأولى التي انتهت بالتعادل 2-2 ضمن مرحلة المجموعات.

صحيح أن مهمة الأرجنتينيين لن تكون سهلة ضد أبناء رامون دياز، بيد أنهم عازمون كل العزم عن خطف اللقب هذا العام، بعد صيام عن الألقاب خلال 22 سنة بالتمام والكمال، حيث يملكون فرصة تاريخية لمعادلة سجل أوروغواي، صاحبة الرقم القياسي لعدد الألقاب في تاريخ أقدم بطولة قارية على الإطلاق.

يُذكر أن الألبيسليستي تربع على كوبا أمريكا 14 مرة، بينما حل وصيفاً للبطل في 12 مناسبة.


الرجوع الى أعلى الصفحة