fcb.portal.reset.password

FIFA.COM

سيكون ليونيل ميسي وخافيير ماسكيرانو في مواجهة كلاوديو برافو يوم السبت ضمن نهائي بطولة كوبا أمريكا بعد الفوز الأرجنتيني الساحق على باراغواي (6-1) في المربع الذهبي فجر اليوم الأربعاء.

وظهر تفوق الألبيسليستي واضحاً منذ البداية، حيث تقدم في الشوط الأول بفضل هدفي روخو وباستوري. ورغم تمكن باريوس من تقليص الفارق قبيل الاستراحة، فإن رفاق ميسي وماسكيرانو لم يجدوا أي عناء في اكتساح شباك الغواراني خلال الشوط الثاني، حيث أضاف دي ماريا هدفين قبل أن يختم أغويرو وهيغواين المهرجان الأرجنتيني.

صحيح أن ميسي لم يتمكن من هز الشباك في أي من أهداف فريقه، لكن لمسة نجم برشلونة كانت حاضرة بقوة في جل الهجمات المثمرة، مساهماً بشكل حاسم في قيادة بلاده إلى موقعة حسم اللقب القاري لأول مرة منذ عام 1993 الذي شهد آخر تتويج للألبيسليستي بتاج كوبا أمريكا.

من جهته، لعب خافيير ماسكيرانو 76 دقيقة قبل أن يترك مكانه لفيرناندو غاغو، علماً أن لاعب وسط برشلونة ساهم في صنع الهدف الثالث للأرجنتين.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قاد حارس البلاوغرانا كلاوديو برافو المنتخب التشيلي إلى النهائي حيث تغلب أصحاب الضيافة 2-1 على البيرو فجر الثلاثاء في المباراة الأولى ضمن مرحلة المربع الذهبي.

الرجوع الى أعلى الصفحة