fcb.portal.reset.password

POTOS: fifa.com

لم يكتفِ ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز بالتألق سوية بين صفوف برشلونة، بل أبانوا عن قواهم التهديفية مع منتخباتهم الوطنية على مدى السنوات الماضية. وقد ذكّروا عشاقهم بذلك في المباريات الدولية التي جرت هذا الأسبوع: فقد تمكن ثلاثتهم من إيجاد طريقهم إلى الشباك في المباريات الودية التي خاضوها.

هدف الفوز لميسي: منح اللاعب الأرجنتيني منتخب بلاده هدف الفوز على كرواتيا بعد أن كانوا متأخرين بنتيجة اللقاء في لندن. وقد سجل صاحب القميص رقم 10 من ضربة جزاء بعد ارتكاب خطأ بحق سيرجيو أجويرو لتنتهي المباراة بنتيجة 2-1.

ثنائية لنيمار: استمر النجم البرازيلي بأدائه الممتاز. فتمكن من هزّ الشباك مرتين ليمنح الفوز لمنتخب بلاده برباعية نظيفة على تركيا في اسطنبول. وفي جعبة نيمار الآن 42 هدفاً مع راقصي السامبا.

تسديدة رائعة لسواريز: سجل الأوروجوياني هدفاً رائعاً من تسديدة مذهلة لصالح كوستاريكا في مونتيفيدو. فبعد دقائق قليلة من انطلاق الشوط الثاني، سيطر سواريز على الكرة من مشارف منطقة الجزاء بصدره وأرسل تسديدة ماحقة لم يتمكن الحارس المتألق كيلور نافاس من صدّها لتنتهي المباراة بالتعادل بثلاثة أهداف لمثلها.  

بذلك، يكون كل من ميسي ونيمار ولويس سواريز قد أكدوا أهميتهم الهائلة مع منتخبات الأرجنتين والبرازيل وأوروجواي. وقد خاض ثلاثتهم دقائق مبارياتهم الودية كاملة.

منير بين المهدفين أيضاً

لاعب آخر في كتيبة لويس إنريكي تمكن من هزّ الشباك دولياً هذا الأسبوع، وهو منير الحدادي. فقد سجل الهدف الوحيد للمنتخب الأسباني تحت 21 سنة في الهزيمة الودية على الأرض 4-1 أمام بلجيكا.

الرجوع الى أعلى الصفحة