يلعب سبورتينغ تحت إمرة أبيلاردو لاعب برشلونة السابق

في بداية الموسم، راهن عدد قليل من المراقبين على عودة سبورتينغ خيخون إلى الدوري الممتاز. لكن رغم ميزانيته المحدودة جداً وصغر سن أغلب لاعبيه، عرف الفريق كيفية التغلب على الصعاب وشق الطريق إلى حظيرة الكبار لينهي الموسم وصيفاً لبطل الدرجة الثانية، ضامناً بذلك صعوده مباشرة بفضل فوزه الملحمي في الجولة الأخيرة بثلاثية نظيفة في عقر دار ريال بيتيس، الذي كان قد ضمن ارتقاءه قبلها بأيام.

أبيلاردو، أهلاً بك من جديد

حقق سبورتينغ عودته المظفرة تحت إمرة وجه مألوف لدى عشاق برشلونة. فقد أنيطت مسؤولية تدريب الفريق للمدير الفني أبيلاردو فرنانديز الذي دافع عن ألوان البلاوغرانا في 178 مباراة بين عامي 1994 و2002، حيث لعب آنذاك إلى جانب صديقه وابن منطقته لويس إنريكي، الذي قاد أبناء كاتالونيا إلى ثلاثية تاريخية هذا العام.

وصعد أبيلاردو بأبناء أستوريا إلى دوري الدرجة الأولى بعد غياب دام ثلاث سنوات.

يُعد خيخون من أعرق أندية الليغا الأسبانية على مر التاريخ، حيث واجه برشلونة 82 مرة في دوري النخبة. وبينما كان الانتصار حليف البلاوغرانا في 49 مناسبة، تعادل الفريقان 16 مرة مقابل 17 فوزاً لأبناء قلعة المولينون.