Neymar & Messi in Beijing

PHOTO: GERMÁN PARGA-FCB

أظهر مهاجمو برشلونة علو كعبهم واستعدادهم لمواصلة رحلة التألق مع منتخباتهم الوطنية. فغداة ثنائية لويس سواريز في فوز أوروغواي على سلطنة عمان (3-0)، بزغ نجم نيمار وميسي مساء الثلاثاء ضد اليابان وهونغ كونغ على التوالي،  وذلكبعد أيام قليلة من مواجهة سوبركلاسيكو أمريكا الجنوبية بين العملاقين الأرجنتيني والبرازيلي.

وكان نيمار بطل المباراة الودية التي دارت رحاها بين اليابان والبرازيل في سنغافورة، حيث سجل نجم البلاوغرانا أربعة أهداف شخصية مانحاً الفوز لفريقه (4-0)، علماً أنه دخل التاريخ من أوسع الأبواب عندما أحرز الهدف الرابع في اللقاء، رافعاً رصيده إلى 40 هدفاً مع المنتخب الوطني، ليتجاوز بذلك الأسطورة بيبيتو على سلم ترتيب هدافي السيليساو، متموقعاً في المركز الخامس على مر العصور، خلف بيليه (77) ورونالدو (62) وروماريو (55) وزيكو (48).

من جهته، سجل ليو ميسي هدفين في فوز الأرجنتين بسباعية نظيفة على هونغ كونغ، علماً أن صاحب القميص رقم 10 لم يلعب سوى نصف ساعة بعد دخوله في الدقيقة 60، ليحرز الهدفين الخامس والسابع، بينما صنع هدف غايتان الثاني في الدقيقة 72، بينما تناوب هيغواين وبانيغا على بقية الأهداف الثلاثة، حيث سجل مهاجم نابولي ثنائية منها.

يُذكر أن خافيير ماسكيرانو بدأ بدوره المباراة من مقاعد البدلاء قبل دخوله في الدقيقة 73.