بهز الشباك مرتين يوم الأربعاء في تركيا، رفع نيمار رصيده إلى 42 هدفاً دولياً في 59 مباراة مع السيليساو، ليقترب من اللحاق بالثلاثي الأسطوري، بيليه ورونالدو وروماريو، الذين يعتلون صدارة هدافي منتخب البرازيل.

ويأتي بيليه في المقدمة برصيد 77 هدفا في 92 مباراة (0.84 في المباراة الواحدة)، ويليه رونالدو الذي وجد طريقه إلى المرمى 62 مرة في 98 مشاركة دولية (0.63)، ثم روماريو بواقع 55 هدفا في 70 مباراة (0.79).

صحيح أن متوسط نيمار الحالي يبلغ 0.69 هدفا في المباراة الواحدة، بيد أن نجم برشلونة هو أول لاعب يصل إلى سقف 42 هدفا دولياً في سن لا يتجاوز 22 ربيعاً، متفوقاً على بيليه الذي بلغ هذا الرقم عندما كان في الثامنة والعشرين من العمر.

فترة زاهرة

منذ نهائيات كأس العالم الأخيرة، لعبت البرازيل خمس مباريات ودية محققة فيها خمسة انتصارات، حيث حافظت على نظافة شباكها بينما سجلت 12 هدفاً، سبعة منها حملت توقيع نيمار، الذي وجد طريقه إلى المرمى 12 مرة بقميص برشلونة في 14 مباراة رسمية هذا الموسم.

Barça Legends

Romário (1993-95)

Ronaldo (1996/97)