PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

ستعيش مسابقة دوري أبطال أوروبا هذه الليلة على إيقاع مواجهة كلاسيكية تحمل في طياتها كل عناصر الإثارة والمتعة والتشويق، حيث سيكون ملعب حديقة الأمراء مسرحاً لموقعة حامية الوطيس بين برشلونة ومضيفه باريس سان جيرمان.

وتعيد مباراة الليلة إلى الأذهان تلك المواجهة الطاحنة التي دارت بين العملاقين الكاتالوني والفرنسي في ربع النهائي قبل عامين، حين فاز برشلونة في تلك المناسبة بفضل قاعدة الأهداف المسجلة خارج القواعد بعد التعادل 3-3 في مجموع الذهاب والإياب. ورغم أن لقاء اليوم لن يكون مصيرياً وحاسماً بنفس القدر الذي كانت عليه موقعة 2013، فإن عودة البلاوغرانا بالفوز من باريس ستنعش آماله في التأهل مبكراً عن المجموعة السادسة التي يتصدرها أبناء لويس إنريكي منذ الجولة الافتتاحية.

سجل مثالي

يعتبر المراقبون مباراة الليلة هي الأصعب في مشوار برشلونة حتى الآن، إذ لن يكون من السهل على الفريق الكاتالوني الحفاظ على سجله الناصع بعد أن حافظ على نظافة شباكه في جميع المباريات السبع التي خاضها هذا الموسم (ستة في الدوري الأسباني وواحدة في دوري أبطال أوروبا). بيد أن قوة برشلونة لا تقتصر على خطه الخلفي؛ فبعد اكتفائه بالتعادل السلبي ضد مالقة، استعاد نشوة هز الشباك بمهرجان هجومي مبهر يوم السبت الماضي، مسجلاً ستة أهداف نظيفة في مرمى غرناطة على ملعب الكامب نو.

أسماء كبيرة

رغم تشكيلته المدججة بالنجوم، إلا أن باريس سان جيرمان اكتفى بالتعادل 1-1 مع مضيفه أياكس في مباراته الافتتاحية بدوري الأبطال، بينما يحتل حاليا المركز الرابع في الدوري الفرنسي. صحيح أنه لم يخسر بعد ثماني مباريات هذا الموسم، لكنه اكتفى باقتسام النقاط في خمس منها.

واليوم سيواجه برشلونة محروماً من خدمات ثلاثة لاعبين أساسيين: الكابتن تياغو سيلفا وإيزكويل لافيتزي وزلاتان إبراهيموفيتش لاعب البلاوغرانا السابق. ومع ذلك، فإن المدرب لوران بلان يملك في تشكيلته ما يكفي من النجوم واللاعبين الكبار، حيث سيعول كثيراً على دافيد لويز ولوكاس مورا إدينسون كافاني.