fcb.portal.reset.password

Iniesta, al final del partit / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

Andrés Iniesta and his teammates couldn't find the net at Anoeta / PHOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

بدأ برشلونة تحديات العام الجديد على وقع الهزيمة في أنويتا أمام مضيفه ريال سوسييداد، ليضع الفريق الكاتالوني فرصة مواتية للانقضاض على صدارة ترتيب الليغا.

وسجل الظهير الأيسر جوردي ألبا هدف المباراة الوحيد خطأً في مرماه بعد مرور دقيقة واحدة من عمر الشوط الأول، ليتجمد رصيد البلاوغرانا عند 38 نقطة متساوياً بنفس العدد مع أتليتيكو مدريد، وعلى بعد نقطة وحيدة عن الريال الذي مازال يعتلي قمة الترتيب رغم خسارته أمام فالنسيا (1-2) ومباراته المؤجلة ضد أشبيلية.

وغاب كل من ميسي ونيمار عن التشكيلة الأساسية، حيث أشرك المدرب لويس إنريكي المهاجم الشاب منير الحدادي إلى جانب بيدرو رودريغيز ولويس سواريز منذ البداية، قبل أن يقرر إدخل النجمين الأرجنتيني والبرازيلي في الشوط الثاني، حيث بدأ برشلونة يبسط سيطرة مطلقة على مجريات اللعب، ليتمكن من خلق بعض الفرص السانحة للتسجيل دون أن ينجح في إيجاد طريقه إلى الشباك الباسكي.

أيام حامية في عز الشتاء

تأتي كبوة أنويتا في أولى المواجهات النارية التي تنتظر البلاوغرانا هذا الشهر، حيث من المتوقع أن يخوض الفريق ما لا يقل عن تسع مباريات في يناير، إذ سيواجه إلتشي ثلاث مرات (في الليغا وكأس الملك ذهاباً وإياباً)، فضلاً عن ملاقاة أتلتيكو مدريد في قمة الأسبوع المقبل من الدوري الأسباني، قبل السفر إلى لا كورونيا لمواجهة ديبورتيفو.

هذا وقد يكون الفريق الكاتالوني على موعد مع مواجهة كلاسيكية متجددة مع أتلتيكو مدريد أو الغريم التقليدي ريال مدريد يومي 21 و 28 يناير في حال التأهل إلى ربع نهائي كأس الملك. وإذا تمت جدولة مباراة الجولة 21 من الليغا يوم السبت 31 من هذا الشهر، فإن إجمالي مباريات الفريق سيصل إلى 9 في الأسابيع الأربعة الأولى من السنة الجديدة.

الرجوع الى أعلى الصفحة