Luis Enrique, a la banqueta del Barça. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

خاض برشلونة مساء السبت أول مباراة في عهد المدرب لويس إنريكي، حيث استهل الفريق الكاتالوني جولته الصيفية بالفوز 1-0 على ريكرياتيفو هوليفا ليتوج بلقب بطولة كولومبينو.

وشهد اللقاء مشاركة جميع اللاعبين الثلاثة والعشرين الذين استدعاهم المدير الفني، حيث ضمت قائمة الفريق 7 من أعضاء الفريق الأول و16 من الرديف.

وتميزت التشكيلة الأساسية للبلاوغرانا بمشاركة المهاجم الصاعد منير الحدادي، الذي اختير أفضل هداف في فئات ناشئي برشلونة الموسم الماضي، حيث كان ضمن اللاعبين الذين خاضوا الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وخلال فترة الاستراحة، استبدل المدرب جميع اللاعبين، حيث ضخ كل من بارترا ودولوفيو وأفيلاي دماءً جديدة للفريق الكاتالوني، الذي كثف هجماته على مرمى أصحاب الضيافة إلى أن تمكن جوان رومان من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 65 ليمنح البلاوغرانا لقب النسخة الـ50 من هذه المسابقة التي تُعتبر من الأحداث الكلاسيكية الصيفية في إسبانيا.

يُذكر أن ريكرياتيفو هويلفا، الذي يدربه لاعب برشلونة السابق سيرجي بارخوان، هو أول خصم يلاقيه برشلونة في التحضيرات لموسم 2014-2015.

وشارك البلاوغرانا في هذه البطولة بمناسبة احتفال النادي الأندلسي بالذكرى السنوية الـ125 على تأسيسه، علماً أن نسخة هذا العام هي الثالثة التي يخوض فيها النادي الكاتالوني منافسات بطولة كولومبينو، بعدما سبق له أن خسر نهائي 1981 ضد بيلباو 2-1، بينما أُقصي من الدور قبل النهائي على يد مانشستر سيتي في نسخة عام 1986.

وسيواجه برشلونة في جولته الصيفية كلاً من نيس الفرنسي (يوم 2 أغسطس بملعب أليانس ريفييرا) ونابولي الإيطالي (يوم 6 أغسطس في جنيف السويسرية) وهلسينكي الفنلندي (في ملعب هذا الأخير يوم 9 أغسطس) وليون المكسيكي (يوم 18 أغسطس في كأس غامبر بالكامب نو).