fcb.portal.reset.password

Rafinha i Messi, a Eibar / MIGUEL RUIZ-FCB

Lionel Messi / MIGUEL RUIZ-FCB

عاد برشلونة بثلاث نقاط ثمينة، بعد فوزه على مضيفه إيبار بهدفين دون رد، ميسي د31 و55، في استاد إيبوروا، ليحافظ البلاوغرانا على صدارة الليغا، برصيد 65 نقطة.

واندفع لاعبو المدرب لويس إنريكي نحو الهجوم منذ بداية المباراة، وكانوا قريبين من افتتاح حصة التسجيل في أكثر من مناسبة، لكن التراجع الدفاعي لفريق إيبار حال دون تحقيق ذلك، لكن في الدقيقة 30، نجح النجم ليونيل ميسي في تحويل ركلة جزاء إلى هدف، تحصل عليها بعدما اعترض المدافع إيكيزا الكرة بيده، وهي في طريقها للمرمى، عقب هجوم منسق بين نيمار وسواريز وميسي.

وواصل النادي الكاطالوني هيمنته على مجريات الشوط الأول، وخلق لاعبوه فرصا أمام مرمى إيبار، بفضل توغلات كل من النجم البرازيلي نيمار والهداف الأوروغوياني لويس سواريز.

وفي الشوط الثاني، رفع برشلونة من إيقاع المباراة، رغم الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على أرض الملعب، ونجح في الحصول على ركلة ركنية نفذها بإتقان، نجم وسط الميدان راكتيتش، باتجاه ميسي الذي ارتمى نحو الكرة برأسه، محرزا الهدف الثاني لفريقه، والـ32 له في الدوري، ليتربع منفردا على عرش هدافي الليغا، متبوعا بمهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو برصيد 30 هدفا.

وفي الدقيقة 61، دخل القائد تشافي هرنانديز بديلا لزميله راكتيتش، ليخوض بذلك مباراته رقم 750 بألوان برشلونة، ويكتب اسمه بمداد من ذهب في تاريخ النادي الكاطالوني.

من جهته، اعتمد نادي إيبار على الهجمات المرتدة السريعة، في محاولة لمباغتة خصمه برشلونة، وكان المهاجم بيوفاكاري قريبا من تقليص الفارق، عندما روض تمريرة عرضية بصدره، سددها بقوة لكنها ارتطمت بعارضة مرمى الحارس برافو.

ولم يخف المدرب لويس إنريكي صعوبة المباراة، حيث قال في المؤتمر الصحافي، بعد اللقاء "صراحة أستغرب كيف انهزم إيبار في سبع مباريات متتالية هذا الموسم، لأننا واجهنا اليوم فريقا منظما، لم يجعل مأموريتنا في الحصول على نقاط الفوز سهلة"، مؤكدا على أن "برشلونة يمر بفترة ممتازة الآن، وأمامنا أسبوع هام للغاية، سنواجه فيه على أرضنا مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا، ونخوض بعده الكلاسيكو".


الرجوع الى أعلى الصفحة