PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

اكتفى برشلونة بالتعادل 2-2 مع مضيفه أشبيلية مساء السبت في قمة مباريات الجولة 31 من الدوري الأسباني لكرة القدم.

ورغم تعثره في ملعب سانشيز بيزخوان بعد تقدمه بهدفين نظيفين في الشوط الأول، حافظ الفريق الكاتالوني على صدارة الليغا، ولو أن الفارق تقلص من أربع نقاط إلى اثنتين عن مطارده المباشر ريال مدريد، الذي عزز موقعه في المركز الثاني بعد هزم إيبار بثلاثية نظيفة في وقت سابق هذا اليوم على ملعب سانتياغو بيرنابيو.

وافتتح ليو ميسي باب التهديف بتسديدة مخادعة في الدقيقة 13 بينما ضاعف نيمار النتيجة للبلاوغرانا بعد نصف ساعة من عمر الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم الزوار 2-1 إثر هدف مباغت من فانيغا قبيل الاستراحة.

وبعد العودة من غرف الملابس، كثَّف أصحاب الأرض ضغطهم على دفاع برشلونة بحثاً عن التعادل، بينما خفَّت سيطرة البلاوغرانا بعض الشيء مقارنة مع الإيقاع الناري الذي فرضه أبناء لويس إنريكي على خصمهم في بداية المباراة. ومع مرور الدقائق، بدأ أشبيلية يقترب من مرمى برافو أكثر فأكثر، إلى أن وجد طريقه إلى الشباك في الدقيقة 82 عن طريق غاميرو، الذي أنهى بنجاح هجمة عكسية خاطفة بعد هفوة دفاعية.

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد برشلونة إلى 75 نقطة في أعلى جدول ترتيب الدوري، بينما أصبح الريال يملك في سجله 73 نقطة، في حين مازال الفريق الكاتالوني يبتعد بتسع عن أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثالث، الذي تعادل بدوره 2-2 عصر السبت في ملعب مالقة.

وعلى صعيد آخر، عزز ميسي رصيده التهديفي مواصلاً شق طريقه في السباق على صدارة ترتيب الهدافين حيث رفع غلته إلى 35 هدفاً، بفارق أربعة عن كريستيانو رونالدو الذي مازال يقود القافلة بعدما تمكن البرتغالي بدوره من هز الشباك في هذه الجولة.