Les portades dels diaris després de l'1-3 a París / FCB

شكل فوز برشلونة المثير على باريس سان جيرمان بنتيجة 3-1، على استاد بارك دي برانس، برسم ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، مادة دسمة للصحف والمجلات، التي احتفت بالنجم الأوروغوياني لويس سواريز صاحب الثنائية في مرمى الحارس سيرغو.

وظهر سواريز ونيمار، صاحب الهدف الأول في باريس على الصفحات الأولى لثلاثة منابر صحافية كاطالونية، حيث كتبت إس "سوبر سواريز يشق الطريق نحو نصف النهائي"، فيما قالت موندو ديبورتيفو بعبارة فرنسة خالصة "أو لا لا". من جهتها اختارت ليسبورتوي عنوانا مثيرا "أوروديزني".




 

وفي الأوروغواي، شرحت صحيفة الأوبسيرفاتور كيف نجح "العاصفة لويس في تدمير باريس"، فيما قالت إل باييس "تمريرتان من بين القدمين وهدفان".

أما فيما يخص الصحف الفرنسية، فقد خصصت حيزا مهما للمباراة القوية بين البلاوغرانا وباريس سان جيرمان، حيث جاء في الصفحة الأولى لجريدة ليكيب عنوان قوي "خيبة الأمل"، وفي التفاصيل، أكد الصحافي على أن فوز البارصا كان "منطقيا وقويا"، وهو ما يشير إلى أن "باريس سان جيرمان فقد تقريبا كل حظوظه للتأهل لدور نصف النهائي".

.

في نفس الاتجاه، قالت صحيفة الغارديان البريطانية أن "برشلونة هزم باريس سان جيرمان بفضل تألق سواريز في باريس". أما في أمريكا، فقد تابعت إي إس بي إن الحدث بالقول إن برشلونة التهم باريس سان جيرمان، فيما كتبت نيويورك تايمز أن "سواريز يقود برشلونة للفوز"، مبرزة أن "باريس سان جيرمان سيكون أمام مهمة مستحيلة لتجاوز كبوته، وهو ما يبين أن حظوظ برشلونة للوصول إلى نصف النهائي تصل إلى 98.5 بالمائة".