fcb.portal.reset.password

PHOTO: CORDON PRESS

في الدقيقة 86 من مباراة الليغا ضد أتلتيكو مدريد يوم 11 يناير، سجل ميسي الهدف الثالث الذي حسم الفوز لبرشلونة على حساب بطل الدوري الأسباني بنتيجة 3-1. وبعد هز شباك مويا، احتفل النجم الأرجنتيني مع زميليه في الهجوم، لويس سواريز ونيمار جونيور، حيث ركض الثلاثة سوية نحو خط التماس وهم ينظرون إلى السماء متعانقين في صورة أسطورية خلدت للحظة تاريخية.

بُعد عالمي

بمجرد نشر تلك الصورة، بلغت أصداؤها جميع أنحاء العالم بسرعة البرق، حيث تثبت الأرقام على صفحات النادي في الشبكات الاجتماعية مدى التأثير العالمي الذي وصلته تلك اللقطة: فعلى إينستاجرام، حظيت الصورة بإعجاب ما لا يقل عن 342.000 متابعاً، بينما فاق العدد 1.2 مليون بين عشاق البلاوغرانا في موقع الفيسبوك مقابل 3600 "رتويت" في الحساب الإنكليزي الرسمي على تويتر.

كما تناقلتها العديد من الصحف والمجلات الدولية الشهيرة مثل "لكيب" الفرنسية و"لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية و"ديلي ميل" الانكليزية و"سبورتال" البلغاري و"ريكورد" البرتغالية، بالإضافة إلى مواقع "الجزيرة" و"بي إن سبورت" العربية و"ميلينيو" المكسيكية.

هجوم فتاك

تناوب ثلاثي برشلونة على تسجيل 55 هدفاً بالتمام والكمال منذ بداية الموسم، حيث تمكن ميسي من هز الشباك في 31 مناسبة، متبوعاً بزميله البرازيلي نيمار بواقع 19 هدفاً ثم يليهما سواريز برصيد 5 أهداف و6 تمريرات حاسمة.

الرجوع الى أعلى الصفحة