Montoya va jugar tot el partit a Ginebra / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

رغم الهزيمة أمام نابولي في جنيف، إلا أن المدرب لويس إنريكي رأى في المباراة الكثير من النقاط الإيجابية. إليكم بعض الحقائق من المباراة التي استضافتها جنيف:

-         أصبح كلاوديو برافو رابع لاعب يشارك في مباراته الأولى مع البارسا هذا الصيف بعد تير ستيغن وماتيو وراكيتيش.

-         لم تكن هذه أول مرة يلعب فيها برافو في ملعب جنيف فقد كان حارس منتخب تشيلي في لقاء وديّ مع أسبانيا عام 2013 انتهى بالتعادل 2-2.

-         لم يخض المباراة كاملة سوى لاعبان هما مونتويا والحارس. وفي نيس كان مارك أندريه تير ستيغن هو الوحيد الذي لعب دقائق المباراة كاملة.

-         من اللاعبين الأحد عشر الذين كانوا ضمن التشكيلة الرئيسية في المباراة 10 من الفريق الأول، الاستثناء الوحيد كان منير من الفريق الرديف والذي كاد أن يهزّ الشباك مرتين.

-         مع نهاية المباراة كان هناك أربعة لاعبين فقط من الفريق الأول داخل المستطيل الأخضر (برافو ومونتويا وسيرجي روبرتو وديولوفيو) وسبعة من الفريق الرديف.

-         استهل إنيستا المباراة قائداً للفريق ومرر الشارة إلى بارترا عندما خرج الأول من الملعب، ثم انتقلت إلى مونتويا قبل 15 دقيقة على نهاية المباراة.

-         كانت هذه المرة الأولى التي يرتدي فيها بزّته الجديدة لموسم 2014/2015.