fcb.portal.reset.password

PHOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

ودعت جماهير برشلونة نجمها الأسطوري تشافي هيرنانديز يوم السبت 23 مايو بعد مباراته الأخيرة في الليغا على ملعب الكامب نو، والتي تزامن مع لقاء الجولة الأخيرة ضد ديبورتيفو لاكورونيا.

وفي مقابلة حصرية مع مجلة نادي برشلونة، علق لاعب الوسط المخضرم على أجمل لحظات ذلك اليوم الذي سيظل راسخاً في ذاكرة البلاوغرانا:

"لما رأيت تلك اليافطة الكبيرة قلت في قرارة نفسي: ’يا إلهي! ما هذا!... كان الأمر رائعاً حتى قبل الاحتفال باللقب وإلقاء كلمة أمام الجمهور"


"إنها صورة رائعة. لقد أُعجبت كثيراً بحفل التكريم الذي خصصه لي النادي. لقد وضعتها مباشرة في متحفي".


"طلب من ميسي أن يدعني أسددها، لكنها كانت أسوأ ركلة حرة في حياتي. ذهبت الكرة عالياً جداً. كان ذلك بسبب التوتر النفسي"


"سعدت كثيراُ بأن يكون أندريس هو من عوضني. لقد تعامل معي على أفضل نحو طوال حياتي وخلال تلك اللحظات الأخيرة. إنه رائع!"


"كنت أفكر في كثير من الأشياء حينها. فجأة جاء إنييستا إلي ونزع شارة الكابتن من ذراعه ليضعها حول ذراعي في لفتة تعكس مدى الاحترام الإنساني والكروي السائد بيننا"



بإمكاني أن أرحل سعيداً ومرتاحاً للعمل الذي قدمته. إنني سعيد بالأشخاص الذين يشكلون هذا الفريق"


"كان من الصعب علي أن ألف الملعب لوحدي لأني خجول بطبعي. لكني شعرت بالفرح والانشراح عندما سمعت الجمهور يردد اسمي ويهتف لي"


"أردت أن ألتقط صورة مع كأس الليغا وحيداً فوق أرض الملعب بعد أن يذهب الجميع ويكون الجو هادئاً، لكني لاحظت أنكم كنتم تصورون من بعيد"

 

"صورة مع المشجعين الأوفياء: عائلتي وأصدقائي الذين كانوا حاضرين دائماً في السراء والضراء"

الرجوع الى أعلى الصفحة