Xavi Hernández, aplaudint a l'afició en un moment del seu homenatge / VÍCTOR SALGADO-FCB

بعد إطلاق صافرة نهاية مباراة الجولة الأخيرة من منافسات الليغا ضد ديبورتيفو لاكوروتيا مساء السبت، انطلقت الاحتفالات في الكامب نو بالتتويج على عرش أسبانيا، حيث استلم الكابتن المخضرم تشافي هيرنانديز لقب الليغا الثالث والعشرين في تاريخ برشلونة والثامن في مسيرته الشخصية.

ولم يفوت النادي الكاتالوني وجمهوره هذه الفرصة التاريخية للاحتفاء بنجم وسط الملعب الذي أعلن رحيله عن البلاوغرانا نهاية هذا الموسم بعد 17 عاماً من التألق والنجاح في صفوف الفريق الأول، حيث قام ابن الخامسة والثلاثين بلفة على الملعب لإلقاء التحية على الجمهور قبل أن يرفعه زملاؤه على الأذرع تكريماً له واعترافاً بمساهماته الجليلة.

وقال تشافي في مقابلة حصرية مع تلفزيون نادي برشلونة: "أشعر بالفخر والاعتزاز. لم أكن أتصور أبداً أن أترك النادي في أجواء كهذه". وأضاف: "أريد أن أرحل وأنا متوَّج باللقبين المتبقيين. لقد فزنا بالليغا والآن تنتظرنا مباراتان نهائيتان. إنه سيناريو مثالي".

وختم النجم الكاتالوني، الذي يُعتبر اللاعب الأكثر تتويجاً بالألقاب مع برشلونة: "في الوقت الراهن، أعتب نفسي أسعد رجل في العالم. لقد انبهرت بمدى الحب الذي أظهره لي المشجعون وزملائي في الفريق".


#6racies Xavi: 24 years of unforgettable football by fcbarcelona

 

 


Xavi, Vermaelen and Masip post game reaction por fcbarcelona