لا يقتصر تألق أندريس إنييستا على حضوره البارز مع فريق برشلونة طيلة الموسم، بل إنه يمتد إلى مشاركته مع المنتخب الوطني الإسباني، الذي قاده إلى فوز بيِّن على جمهورية التشيك يوم الاثنين في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة ضمن منافسات يورو 2016.

فرغم السيطرة المطلقة لأبطال أوروبا على مجريات المباراة، إلا أن التعادل السلبي كان يلوح في الأفق إلى أن مرر قائد البلاوغرانا كرة لولبية مثالية لزميله جيرارد بيكيه الذي أودعها برأسه داخل الشباك على بعد ثلاث دقائق فقط من النهاية.

وفضلاً عن تلك التمريرة الحاسمة، كان إنييستا اللاعب الأكثر تأثيراً في صفوف فريق دل بوسكي، لينال بذلك جائزة رجل المباراة التي يمنحها فريق الخبراء الفنيين التابع لاتحاد الأوروبي.

بيد أن هذه ليست المرة الأولى التي ينال فيها لاعب الوسط الموهوب جائزة رجل المباراة. فقد سبق له أن ظفر بها مع برشلونة مؤخراً في نهائي كأس الملك ضد إشبيلية بعدما كانت من نصيبه في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي ومباراة كأس السوبر الأوروبي ضد بورتو البرتغالي في عام 2011.

وعلى الساحة الدولية، فقد سبق أن اختير إنييستا أفضل لاعب في نهائي كأس العالم 2010، حيث سجل هدف المباراة الوحيد ضد هولندا ليمنح اللقب لإسبانيا. وبعد ذلك بعامين، أعاد الكرَّة ضد إيطاليا في نهائي كأس الأمم الأوروبية 2012، حيث كانت جائزة المباراة من نصيب ضابط إيقاع لاروخا.