الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

بعدما تزامن ظهوره الرسمي الأول بقميص برشلونة مع مباراة الكلاسيكو الأولى ضمن منافسات موسم 2014-2015، يتأهب لويس سواريز للعودة من جديد إلى ملعب سانتياغو برنابيو، الذي كان فيه صاحب التمريرة الحاسمة التي تقدم بها البلاوغرانا في النتيجة العام الماضي.

وقال المهاجم الأوروغوياني الذي يحتل المركز الثاني في ترتيب هدافي الليغا برصيد 9 أهداف خلف زميله نيمار (11): "اللعب في مدريد له طعم خاص. إنها مباراة بالغة الأهمية. عندما تلعب الكلاسيكو، فإنك تعيش حلماً".

وأضاف صاحب القميص رقم 9 في مؤتمر صحفي عقده ظهر الأربعاء بالمدينة الرياضية جوان غامبر: "أنا على أتم الاستعداد لخوض هذه المباراة، والفريق جاهز كذلك. نحن نريد الفوز في الكلاسيكو". وتابع: "نحن ندرك المستوى الذي يجب أن نكون عليه إن أردنا الفوز في هذه المباراة. سنرى من سيلعب أساسياً. القرار بيد المدرب".

ذكريات الكلاسيكو الجميل

واستحضر سواريز ذكريات مواجهات الكلاسيكو التي استمتع بها "كعاشق لكرة القدم"، مشيراً على وجه التحديد إلى أهداف الساحر البرازيلي رونالدينيو، مضيفاً في الوقت ذاته أن المباريات بين برشلونة وريال مدريد عادة ما تتسم بالمتعة والإثارة والتشويق، مؤكداً أن "المشاركة في الكلاسيكو حلم يراود أي لاعب".

صحيح أن مواجهة السبت تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للفريقين، بيد أن هداف البلاوغرانا لا يعتقد أن "مصير الدوري يُحسم في مباراة واحدة، فحتى لو رفعنا رصيدنا إلى ست نقاط في حال الفوز، فإن ذلك لن يكون عاملاً حاسماً".

عودة ميسي؟

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن حظوظ ميسي في الظهور على أرضية سانتياغو بيرنابيو يوم السبت، لكن لويس سواريز يفضل عدم الخوض في المزايدات، مكتفياً بالقول إن زميله الأرجنتيني "هو أفضل لاعب في العالم وبإمكانه تغيير مجرى أية مبارة بلمسة واحدة، وهو الذي فعل أشياء رائعة خلال مواجهات الكلاسيكو السابقة"، مضيفاً في الختام أن "الطاقم الطبي هو من سيقرر بشأن مشاركته أو عدم مشاركته".