/ FCB

صحيح أن أردا توران يعرف نجوم برشلونة الحاليين حق المعرفة، وهو الذي واجه البلاوغرانا في العديد من المباريات الكبيرة على مدى السنوات التي قضاها في أسبانيا. بيد أن النجم التركي تعرَّف على أبرز أسماء البلاوغرانا عن كثب قبل ما يزيد عن عقد من الزمن، حيث أنيطت به مهمة جمع الكرات عندما كان في سن المراهقة خلال مباراة غلطة سراي- برشلونة عام 2002 في دوري أبطال أوروبا.

ففي 19 مارس 2002 استضافت إسطنبول موقعة دور المجموعات بين الفريق التركي وضيفه الكاتالوني. وخلال تلك الليلة شاهد أردا عن قرب كيف سجل لويس إنريكي هدف فوز البلاوغرانا في الدقيقة 58 من المباراة، علماً أن توران كان يلعب حينها في فريق فتيان غلطة سراي.

وازدادت روعة الأمسية عندما حصل الشاب التركي على القفازات التي لعب بها المدافع الفرنسي فيليب كريستانفال، حيث لا يزال أردا يحتفظ بتلك التحفة في منزل عائلته بحي بيرم باشا في إسطنبول.