الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

استهل برشلونة حملة الدفاع عن لقبه الأوروبي مساء الأربعاء بالتعادل 1-1 مع مضيفه روما على ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية.

ودخل البلاوغرانا المباراة الافتتاحية للمجموعة الخامسة من دوري الأبطال أملاً في العودة بالنقاط الثلاث من أجل تأكيد طموحه للبقاء على العرش القاري، بعد مرور 102 يوماً بالتمام والكمال على فوزه التاريخي في نهائي برلين.

وشاءت الأقدار أن تكون البداية من ملعب روما الأولمبي الذي مازالت جنباته تحتفظ بذكريات خالدة من ملحمة 2009، عندما رفع الفريق الكاتالوني لقبه الثالث في تاريخ أغلى مسابقة للأندية. بيد أن الخطوة الأولى في رحلة الألف ميل انتهت باقتسام النقاط مع الجالوروسي صاحب الأرض والجمهور، حيث كان البلاوغرانا سباقاً إلى هز الشباك عن طريق لويس سواريز بضربة رأسية في الدقيقة 20، بينما منح فلورنزي هدف التعادل للفريق المضيف بتسديدة محكمة من مسافة بعيدة بعد مرور نصف ساعة من عمر المباراة.

وشهدت موقعة روما رقماً قياسياً جديداً في سجل ميسي الباهر. فقد رفع النجم الأرجنتيني رصيده إلى 100 مباراة في دوري أبطال أوروبا، حيث يُعد صاحب القميص رقم 10 ثاني أفضل هداف في تاريخ المسابقة برصيد 77 هدفاً.

فرص ضائعة في الشوط الثاني

بعد العودة من الاستراحة، واصل برشلونة ضغطه على مرمى الخصم في محاولة لاستعادة تقدمه، بينما بدا روما مرتاحاً لنتيجة التعادل، حيث تقوقع فريق رودي غارسيا في الخط الخلفي سعياً منه إلى تحصين المرمى.

وكان ميسي وإنييستا قريبين من هز الشباك، لكن العارضة الأفقية حالت دون دخول الكرة بينما كان الحارس دي سانكتيس بالمرصاد لبقية المحاولات، ولاسيما في الأنفاس الأخيرة عندما أتيحت للبلاوغرانا العديد من الركلات الركنية، بمشاركة كل من بيكيه وجوردي ألبا، في حين شكلت إصابة رافينيا في الركبة النقطة السوداء خلال هذه الأمسية الأوروبية، حيث خرج النجم البرازيلي مرفوعاً على نقالة قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي.

وفي المباراة الأخرى ضمن منافسات المجموعة الخامسة، فاز باير ليفركوزن على ضيفه باتي بوريسوف بنتيجة 4-1 ليتصدر خصم برشلونة المقبل جدول الترتيب برصيد ثلاث نقاط، بينما يتقاسم البلاوغرانا وروما المركز الثاني بنقطة واحدة لكل منهما.