fcb.portal.reset.password

ميغيل رويز- نادي برشلونة

نجح البلاوغرانا في الفوز على خصمه أتلتيك بيلباو، بنتيجة 1-0، على استاد سان ماميس، في الجولة الأولى من الدوري الإسباني الممتاز، وأفلح لويس سواريز في إحراز أول أهداف النادي الكاطالوني في الليغا هذا الموسم.

 

 الشوط الأول

مرت الدقائق الأولى هادئة، رغم سيطرة نجوم البلاوغرانا على الكرة، لكن الانضباط التكتيكي لفريق أتلتيك بيلباو حال دون خلق ميسي ورفاقه لفرص خطيرة على مرمى الحارس إيرايزوس، وتعرض البلاوغرانا لضربة موجعة، في الدقيقة 11، بخروج نجمه داني ألفيش مصابا من الملعب ليحل محله سيرجي روبيرطو.

وبعد مضي نصف ساعة، نجح برشلونة في الحصول على ركلة جزاء، بعد إسقاط سواريز في منطقة أتلتيك بيلباو، لكن النجم الأرجنتيني ليو ميسي فشل في ترجمتها إلى هدف، حيث تألق حارس الفريق الباسكي وتصدى ببراعة للكرة، وواصل نجوم برشلونة ضغطهم على أتلتيك، لكن سواريز لم يفلح بدوره في تسجيل الهدف الأول.

 

الشوط الثاني

استحوذ برشلونة على الكرة، وحاول لاعبوه خلق المساحات أمام التكتل الدفاعي لفريق أتلتيك بيلباو، وبعد مضي 10 دقائق من الشوط الثاني، أفلح سواريز في التوقيع على هدف برشلونة، بعد تلقيه لكرة عرضية مثالية من زميله جوردي ألبا، سددها بيسراه داخل مرمى إيرايزوس.

بعد هدف سواريز، انخفض إيقاع المباراة، وتبادل لاعبو البلاوغرانا الكرة في محاولة لإرهاق خصمهم، وإثر عملية منسقة سريعة كاد سيرجي روبيرطو أن يحرز الهدف الثاني لكن تسديدته القوية ارتطمت بالعارضة، وزادت متاعب النادي الكاطالوني بعد مغادرة سيرجيو بوسكيتس لأرضية الملعب مصابا، ليتم تعويضه بالمدافع مارك بارطرا.

وفي اللحظات الأخيرة، قاد ليو ميسي هجوما خطيرا، حيث تلاعب بعدد من مدافعي بيلباو، قبل أن يسدد كرة نحو المرمى، نجح حارس شباك الفريق المضيف في صدها.


الرجوع الى أعلى الصفحة