fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز - نادي برشلونة

عاد برشلونة بفوز ثمين من عقر دار باتي بوريسوف ضمن فعاليات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة في دوري الأبطال.

وكان إيفان راكيتيتش بطل المباراة بلا منازع، حيث دخل بديلاً لتعويض سيرجي روبرتو المصاب بعد ربع ساعة من عمر الشوط الأول، ليتمكن النجم الدولي الكرواتي من تسجيل هدفي الانتصار.

فبعدما انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي رغم الفرص العديدة التي أتيحت للبلاوغرانا أمام شباك أصحاب الأرض، سرعان ما تمكن أبناء لويس إنريكي من افتتاح باب التسجيل فور العودة من الاستراحة، حيث قاد نيمار هجمة سريعة من الجهة اليسرى ليمرر الكرة في طبق من ذهب إلى إيفان راكيتيتش، الذي وجد نفسه في موقف جيد للتسديد مستفيداً من انطلاقة لويس سواريز ومنير الحدادي نحو طرفي منطقة الجزاء، قبل أن يطلق قذيفة صاروخية استقرت في الزاوية البعيدة لعرين الحارس شيرنيك.

وتواصل السيناريو نفسه في الشوط الثاني حيث ظل برشلونة مسيطراً على الكرة بشكل مطلق، لتتوالى الهجمات على مرمى الفريق البيلاروسي عن طريق كل من نيمار ولويس سواريز والحدادي، الذي أكمل ثلاثي الهجوم هذه الليلة، بينما ساندهم كل من سيرخيو بوسكيتس وراكيتيش من محور الارتكاز.

وفي هجمة مماثلة لتلك التي جاء منها الهدف الأول في الدقيقة 47، تمكن لاعب الوسط الكرواتي من مضاعفة النتيجة عندما استلم تمريرة متقنة أخرى من نيمار، ليجد نفسه وجهاً لوجه أمام الحارس فسدد كرة ساقطة استقرت بهدوء داخل الشباك.

وبهذا الفوز، عزز البلاوغرانا موقعه في الصدارة رافعاً رصيده إلى 7 نقاط، ليكون بذلك المستفيد الأكبر من هذه الجولة بعد تعادل باير ليفركوزن وروما 4-4 في مباراة جنونية ليتجمد رصيد الألمان في أربع نقاط مقابل اثنتين لأبناء العاصمة الإيطالية الذين مازالوا يتذيلون الترتيب، فيما حافظ باتي بوريسوف على المركز الثاني رغم خسارته، حيث يضم في حوزته ثلاث نقاط جناها من فوزه على روما في المباراة السابقة.


الرجوع الى أعلى الصفحة