fcb.portal.reset.password

برافو ضد ميسي وماسكيرانو في ليلة تاريخية بألوان البلاوغرانا

يقف ثلاثة من لاعبي برشلونة على موعد مع التاريخ ليلة هذا السبت. فبعد الفوز بالثلاثية مع البلاوغرانا – الليغا والكأس ودوري أبطال أوروبا - سيسعى كلاوديو برافو من جهة وليونيل ميسي وخافيير ماسكيرانو من جهة أخرى إلى إنهاء الموسم المثالي بلقب رابع عندما يتقابل المنتخبان التشيلي والأرجنتيني في نهائي كوبا أمريكا.

بقيادة حارس مرمى برشلونة، تأهل أصحاب الضيافة إلى موقعة حسم لقب أقدم بطولة قارية في تاريخ كرة القدم للمرة الأولى منذ عام 1987، وذلك بعد فوزهم 2-1 على البيرو فجر الثلاثاء في المربع الذهبي، حيث ستسعى كتيبة لاروخا الآن إلى التتويج باللقب القاري الأول في سجلها بعد اكتفائها بالوصافة في ثلاث مناسبات.

من جهته، شق منتخب الأرجنتين طريقه بسهولة إثر فوزه الساحق على باراغواي (6-1)، ليبلغ المباراة النهائية لأول مرة منذ عام 1993. وفي حال تتويج الألبيسليستي، سيكون ذلك أول لقب دولي لميسي وماسكيرانو في تاريخ هذه المسابقة، بعد صيام منتخب بلادهما عن الألقاب خلال آخر 22 عاماً، وهو الذي عاش فترته الذهبية خلال آخر ثلاثة عقود من القرن الماضي عندما تُوج بكأس العالم (1978 و 1986) وكأس القارات (1992) و كوبا أمريكا (1993).

يُذكر أن الأرجنتين بلغت نهائي كأس العالم في البرازيل العام الماضي حيث خسرت أمام ألمانيا في ملعب ماراكانا الأسطوري. وتحت إمرة تاتا مارتينو هذه المرة، سيحاول الألبيسليستي استعادة لقب كوبا أمريكا الذي أحرزوه 14 مرة، مما يعني أنه يملك فرصة تاريخية لمعادلة سجل أوروغواي، صاحبة الرقم القياسي.

الرجوع الى أعلى الصفحة