fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

يستهل برشلونة اليوم حملة الدفاع عن لقب كأس الملك عندما يحل ضيفاً هذا المساء على فيلانوفينسي في محافظة باداخوز ضمن دور الـ32 من المسابقة التي تربع على عرشها الموسم الماضي.

ويسافر الفريق الكاتالوني إلى فيلانويفا دي لا سيرينا بتشكيلة يغيب عنها ليو ميسي وأندريس إنييستا وسيرجي روبيرتو ورافينيا بسبب الإصابة، فيما فضل المدرب لويس إنريكي إراحة كل من نيمار ولويس سواريز وجيرارد بيكيه وسيرخيو بوسكيتس وكلاوديو برافو وخافيير ماسكيرانو. وفي المقابل، قرر الجهاز الفني اصطحاب رباعي الفريق الرديف، غومباو وسامبر وإيتور وكابتوم، بالإضافة إلى 12 لاعباً من الفريق الأول.

ليلة تاريخية

بمناسبة هذه المواجهة، أضيف 8000 مقعد مؤقت في مدرجات ملعب فيلانوفينسي لزيادة الطاقة الاستيعابية الأصلية التي لا تتجاوز 3000 متفرج، وذلك من أجل الاستجابة للطلبات الكثيرة على التذاكر، كما تم وضع عشب جديد لتوفير أحسن الظروف لإجراء المباراة، التي ستقام أمام مدرجات مليئة عن آخرها.

فريق متواضع بطموحات كبيرة

ستعيش جماهير فيلانوفينسي حفلة كبيرة هذه الليلة بغض النظر عن النتيجة. ففي هذه البلدة التي على بعد 130 كلم من الحدود مع البرتغال، أظهر الكل تحمسه لحضور هذا الحدث الكبير، وقد تبين ذلك من خلال ردة فعل أعضاء النادي يوم إجراء القرعة، حيث خرج لاعبو النادي المغمور من غرفة تبديل الملابس وهم يحتفلون ويهتفون، والكل يؤكد على أن هذا اللقاء هو أهم حدث في تاريخ النادي منذ تأسيسه سنة 1992.

فمن المؤكد أن عيون الكثير من الإسبانيين والجماهير عبر العالم ستركز على هذه المباراة، مما يزيد من فخر واعتزاز رئيس النادي خوسيه ماريا طابيا، الذي صرح قائلاً: "بالنسبة لنا، هذه فرصة للعب ضد حامل لقب الدوري ودوري أبطال أوروبا وكأس الملك، وفي أحلامنا لم نتجرأ على لعب مثل هذه المباراة، إنه أمر رائع، وهو تحد حقيقي".

يُذكر أن فيلانوفينسي يحتل حالياً المركز 11 في مجموعته ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية "ب"، حيث يملك في رصيده 13 نقطة من أصل 10 مباريات، علماً أنه وصل إلى هذه المرحلة من كأس الملك بعد إقصائه لكل من بينيا سبور وراسينغ فيرول.


الرجوع الى أعلى الصفحة