fcb.portal.reset.password

PHOTO: clubatleticodemadrid.com

صحيح أن برشلونة وأتليتيكو مدريد تقابلا في العديد من المناسبات على مدى المواسم الأخيرة وفي مختلف المسابقات، حيث واجها بعضهما في منافسات الليغا وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأسبانية كذلك، مما قد يدفع البعض إلى القول إن الفريقين يعرفان بعضنا البعض جيداً. لكن بعد التغييرات العديدة التي طرأت على صفوف الكولتشونيروس هذا الصيف، سيكتشف أبناء لويس إنريكي خصماً بحلة مختلفة عندما يحط البلاوغرانا رحاله في ملعب فيسنتي كالديرون يوم السبت.

ورغم رحيل كثير من اللاعبين وقدوم بعض النجوم والأسماء اللامعة، فإن الفريق المدريدي ظل محافظاً على نفس الفلسفة هذا الموسم، بعدما جددت إدارة النادي ثقتها في المدرب دييغو سيميوني.

وبينما لم تشهد حراسة المرمى أي تغيير يُذكر بعد بقاء يان أوبلاك وميغيل أنخيل مويا في صفوف الفريق للعام الثاني على التوالي، شهدت بقية الخطوط الكثير من المد والجزر خلال مرحلة الانتقالات الصيفية المنتهية في آخر أيام الشهر الماضي.

Athletic de Madrid

ATLÉTICO  MADRID

  • Luciano Vietto
  • Jackson Martínez
  • Óliver Torres
  • Yannick Carrasco
  • Filipe Luis
  • Stefan Savic
  • Thomas Partey
  • Ángel Correa
  • Cristian Ansaldi
  • Arda Turan
  • Mandzukic
  • Miranda
  • Cani
  • Mario Suárez
  • Raúl Jiménez
  • Raúl García

خط الدفاع

عزز سيميوني صفوف الفريق باستقدام ستيفان سافيتش من فيورنتينا لتعويض ميراندا، الذي انضم إلى إنتر ميلان. كما انتشى المدرب الأرجنتيني بعودة الظهير الأيسر البرازيلي لويس فيليبي الذي لم تدم مسيرته مع تشيلسي سوى موسماً واحداً.

خط الوسط

شكل انتقال أردا توران إلى برشلونة أكبر خسارة في تشكيلة الكولتشونيروس هذا الصيف، ناهيك عن رحيل كل من كاني وماريو سواريز وراؤول غارسيا.

وفي المقابل، استعاد أتليتيكو كلاً من أوليفر توريس وتوماس تييه بعد إعارتهما الموسم الماضي لناديي بورتو وألميريا على التوالي. وفي المقابل، تعاقد النادي مع البلجيكي يانيك كاراسكو من موناكو.

خط الهجوم

لم يظل سيميوني مكتوف اليدين بعد انتقال ماريو ماندجوكيتش إلى يوفنتوس وراؤول خيمينيز إلى بنفيكا. فقد جلب أتليتيكو واحداً من أبرز المهاجمين على الساحة الأوروبية والعالمية، حيث نجح أبناء العاصمة الأسبانية في الظفر بخدمات جاكسون مارتينيز بعد تألقه الباهر مع بورتو والمنتخب الكولومبي خلال المواسم الأخيرة.

كما ضم الكولتشونيروس المهاجمين الأرجنتينيين الشابين آنخيل كوريا  ولوسيانو فييتو.

يُذكر أن أتليتيكو مدريد حقق بداية إيجابية في منافسات الليغا هذا الموسم، حيث يملك في رصيده ست نقاط من أصل ست ممكنة بعد الفوز على لاس بالماس وأشبيلية في الجولتين الأوليين.

 

 


الرجوع الى أعلى الصفحة