ألفيش شارك في فوز البرازيل على فنزويلا مساء الثلاثاء | FIFA.COM

وضعت المباريات الدولية أوزارها ليلة أمس الثلاثاء، حيث كانت الحصيلة إيجابية لأغلب نجوم برشلونة. فبالإضافة إلى إسبانيا، التي ضمنت تأهلها سلفاً إلى بطولة الأمم الأوروبية، خطفت كل من كرواتيا وتركيا بطاقة العبور في اللحظة الأخيرة، بينما خاضت منتخبات أمريكا الجنوبية غمار الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

نتائج متباينة لثلاثي أمريكا الجنوبية

واصل كلاوديو برافو العزف على نغمة الانتصار مع منتخب تشيلي، حيث عاد أبطل أمريكا الجنوبية بفوز ثمين (3-4) من البيرو.

وبدوره، لعب داني ألفيش جميع الدقائق التسعين في فوز البرازيل على فنزويلا (3-1)، بينما تواصل غياب نيمار عن تشكيلة السيليساو بسبب الإيقاف ورافينيا بداعي الإصابي.

أما منتخب الأرجنتين، بقيادة خافيير ماسكيرانو الذي لعب بدوره 90 دقيقة كاملة، فقد اكتفى بالتعادل مع مضيفه باراغواي، بعدما استهل الألبيسليستي مشواره بخسارة مفاجئة في عقر داره الأسبوع الماضي.

معجزة في تركيا

كان رفاق أردا توران بحاجة إلى ما يشبه المعجزة لتحقيق التأهل المباشر إلى نهائيات فرنسا 2016. فقد احتفل لاعب خط وسط البلاوغرانا مع زملائه بفوز ثمين بهدف وحيد جاء في الدقيقة 89 من عمر مباراتهم الحاسمة ضد أيسلندا، بينما كانت الفرحة عارمة عند تلقي نتيجة المواجهة الأخرى بين لاتفيا وكازاخستان (0-1) التي منحت الأتراك بطاقة العبور باعتبارهم أفضل فريق يحتل المركز الثالث.

وبذلك سينال توران - الذي لعب المباراة التاريخية بأكملها - فرصة تذوق طعم المشاركة في البطولة القارية بعد غيابه عن يورو 2012.

وبدوره لعب إيفان راكيتيتش 77 دقيقة من عمر مباراة كرواتيا ضد مالطا، حيث قاد منتخب بلاده إلى الفوز بهدف دون رد خارج قواعه مما ضمن لأبناء البلقان بطاقة التأهل المباشر للمسابقة التي ستقام في فرنسا الصيف المقبل. وكان هدف بيرسيتش في الدقيقة 25 كافياً لتحقيق المبتغى، بعد سقوط النرويج أمام مضيفتها إيطاليا.