ANFP.CL

قاد الحارس التشيلي كلاوديو برافو منتخب بلاده في مباراة ليلة أمس الخميس ضد ضيفه كولومبيا ضمن فعاليات الجولة الثالثة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وخاض حامي عرين برشلونة وكابتن بطل كوبا أمريكا جميع دقائق المواجهة التي أقيمت في نيونيوا، حيث كان حاسماً في تفادي هزيمة فريقه، وخاصة في الشوط الثاني، ليكتفي أصحاب الأرض بالتعادل الذي حرمهم من مواصلة سلسلتهم الإيجابية التي حققوا فيها العلامة الكاملة خلال الجولتين الأوليين بفضل انتصارين ضد كل من البيرو والبرازيل.

وسيطر التشيليون على مجريات الشوط الأول، ليتقدموا في النتيجة عن طريق أرتورو فيدال، لكن خاميس رودريغيز تمكن من إعادة الأمور إلى نصابها في الشوط الثاني، ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة.

وبذلك خسرت تشيلي صدارة الترتيب، حيث تجمد رصيدها عند سبع نقاط من أصل تسع ممكنة، بينما انقضت الإكوادور على المركز الأول بعدما رفعت سجلها تسع نقاط من ثلاث مباريات.

تأجيل "السوبر كلاسيكو"

كانت كل الأعين شاخصة على موقعة "السوبر كلاسيكو" بين الأرجنتين والبرازيل، لكن الأمطار الغزيرة التي اجتاحت مدينة بوينس آيرس تسببت في تأجيل المباراة إلى فجر السبت، حيث سيكون برشلونة ممثلاً بثلاثة من نجومه، بعد عودة نيمار إلى صفوف السيليساو عقب استكمال فترة الإيقاف. وسيرافقه زميله ألفيس الذي تلقى الدعوة بدوره، بينما سيحمل خافيير ماسكيرانو شارة الكابتن في صفوف المنتخب الأرجنتيني صاحب الضيافة، وذلك في ظل غياب القائد ليو ميسي الذي بقي في برشلونة لمواصلة برنامج التعافي من الإصابة.

وعلى صعيد آخر، خاض منير الحدادي آخر ربع ساعة من عمر مباراة منتخب أسبانيا ونظيره الجورجي ضمن تصفيات بطولة أمم أوروبا تحت 21 سنة، حيث فاز أصحاب الأرض في ألميريا بخماسية نظيفة ساهم فيها لاعب برشلونة السابق جيرارد دولوفيو بهاتريك مذهل.