قاد كلاوديو برافو منتخب تشيلي إلى تحقيق إنجاز تاريخي في مدينة نيوجريسي الأمريكية بإحراز لقب كوبا أمريكا للعام الثاني على التوالي.

فبعد مباراة نهائية طغى عليها التوتر واللعب الخشن، كانت الكأس من نصيب كتيبة لاروخا التي كانت قد اعتلت عرش البطولة الصيف الماضي في ختام النهائيات التي استضافتها على أرضها وأمام جماهيرها.

وظل التعادل السلبي سيد الموقف طيلة الوقت الأصلي والإضافي من عمر معركة كروية طاحنة شهدت طرد دياز من صفوف المنتخب التشيلي بعد ارتكاب مخالفة في حق ميسي بحلول الدقيقة 28، بينما تلقى الأرجنتيني ماركوس روخو البطاقة الحمراء بعد تدخل عنيف ضد أرتورو فيدال قبيل انتهاء الشوط الأول.

كلاوديو برافو يحسم الموقف

بعدما أظهر براعة كبيرة في الدفاع عن مرماه أمام هجمات الألبيسليستي الخطيرة، على قلتها، قبل أن يتمكن حارس برشلونة من صد الركلة الترجيحية التي سددها لوكاس بريغليا، بينما أضاع ميسي الضربة الأولى عندما ذهبت تسديدته خارج الإطار.