fcb.portal.reset.password

Claudio Bravo, alçant el Guant d'Or / CA2015

Claudio Bravo, levantando el Guante de Oro / CA2015

فاز حارس برشلونة كلاوديو برافو بلقب كوبا أمريكا لأول مرة في مسيرته الكروية، والسبب هو أن منتخب الشيلي لم يسبق له أن فاز بهذه الكأس في تاريخه، وعقب هذا التتويج أنهى قائد الشيلي موسمه بأجمل طريقة ممكنة، فبعد الثلاثية التاريخية مع البلاوغرانا هاهو يرفع الكأس الرابعة له في الموسم.

وفاز الحارس الشيلي في شهر مايو الماضي بلقب الليغا مع النادي الكاطالوني، وأسبوعا بعد ذلك حمل مع النادي كأس الملك، بعد الانتصار على نادي أتلتيك بيلباو، ويوم 6 يونيو، تألق رفقة زملائه في الفريق، وحملوا كأس دوري أبطال أوروبا عقب الفوز على نادي يوفنتوس.

وقبل برافو، لم يحقق هذا الإنجاز سوى رونالد كومان سنة 1988، حين فاز مع برشلونة بثلاثية قبل أن ينتزع رفقة المنتخب الهولندي كأس الأمم الأوروبية، وهذا يعني أن الحارس الشيلي هو ثاني لاعب في تاريخ البلاوغرانا يوقع على هذا الإنجاز الكبير، وبالإضافة إلى الكؤوس الأربعة، فاز برافو بكأس زامورا في إسبانيا، كما توج كأفضل حارس في كوبا أمريكا 2015.

الرجوع الى أعلى الصفحة