fcb.portal.reset.password

الصورة: ميغيل رويز | نادي برشلونة

انتفض برشلونة بقوة مساء الأربعاء في ملعب ريازور حيث سحق مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا بثمانية أهداف نظيفة في مباراة الجولة 34 من الليغا، لينفض بذلك غبار سلسلة نتائجه السلبية التي تكبدها في الآونة الأخيرة، بعد ثلاث هزائم متتالية في منافسات الدوري الإسباني وتوديع دوري أبطال أوروبا من مرحلة ربع النهائي.

فقد دخل نجوم البلاوغرانا هذه المواجهة وهم يدركون أنها ستكون الأولى من بين "المباريات النهائية" الخمس المتبقية في منافسات الليغا لهذا الموسم، بعدما ضيع الفريق الكاتالوني هامش الأفضلية الواسع الذي كان يتقدم به عن مطارديه أتليتيكو وريال مدريد، حيث وصل إلى هذه الجولة متعادلاَ بنفس عدد النقاط (76) مع الكولتشونيروس، وبفارق نقطة وحيدة عن رفاق كريستيانو رونالدو.

لكن أبناء لويس إنريكي لم يدعوا أي مجال للشك منذ مطلع الشوط الأول، حيث ضغطوا بقوة على مرمى مانو فيرنانديز منذ اللحظات الأولى إلى أن تمكن لويس سواريز من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 11 مستغلاً تمريرة عرضية من ضربة ركينة.

وبعدما أتيحت لأصحاب الأرض بعض الفرص السانحة لإدراك التعادل، تمكن المهاجم الأوروغوياني من مضاعفة النتيجة للبلاوغرانا في الدقيقة 24، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الكاتالوني بثنائية نظيفة. لكن إيفان راكيتيتش سرعان ما رفع الغلة إلى ثلاثة مباشرة بعد العودة من الاستراحة، بينما عاد سواريز ليشق طريقه إلى المرمى في الدقيقتين 53 و64 مستكملاً رباعية شخصية مذهلة رفع بها رصيده إلى 30 هدفاً، حيث أصبح يقف على بعد هدف وحيد من رونالدو الذي يتصدر ترتيب الهدافين.

وبينما استسلم ديبورتيفو تماماً، بدأ ثلاثي هجوم برشلونة يشق طريقه بكل سهولة إلى منطقة جزاء الفريق المضيف، حيث تمكن ميسي ونيمار بدورهما من هز شباك فيرنانديز في الدقيقتين 73 و81 مستغلين تمريرتين حاسمتين من سواريز، الذي كان أيضاً هو من صنع هدف راكيتيتش في وقت سابق، بينما انضم مارك بارترا إلى قائمة هدافي الليلة عندما استرجع الكرة في وسط الملعب لينطلق بها كالسهم متوغلاً وسط المدافعين قبل أن يسددها أرضية داخل المرمى عند الدقيقة 79.

وبهذا الفوز البيِّن رفع برشلونة رصيده إلى 79 نقطة، وهو نفس السجل الذي في حوزة أتلتيكو مدريد الذي تغلب بدوره على مضيفه أتلتيك بيلباو (0-1) في سان ماميس بهدف فيرناندو توريس في الشوط الثاني، بينما يقف ريال مدريد ثالثاً على بعد نقطة وحيدة بعدما فاز هو الآخر على ضيفه فياريال بثلاثية نظيفة في سانتياغو بيرنابيو.

الرجوع الى أعلى الصفحة