fcb.portal.reset.password

CBF

أعرب جوزيه إدميلسون مساعد مدرب المنتخب البرازيلي عن إعجابه بالانسجام الكبير بين نيمار ورافينيا في صفوف السيليساو قبل مواجهة كوستاريكا ودياً في الولايات المتحدة.

وقال اللاعب السابق في صفوف برشلونة ومنتخب البرازيل إن نجمي البلاوغرانا يُظهران "تفاهماً جيداً منذ انضمامهما إلى الفريق الوطني"، مشيداً بالدور الذي قام به مدرب البلاوغرانا لويس إنريكي في "مساعدتهما على مواصلة التقدم في مسيرتيهما والفوز بثلاثية تاريخية مع الفريق بعد سنة رائعة".

وعن استدعاء رافينيا لأول مرة إلى صفوف المنتخب البرازيلي، أكد إدميلسون أن لاعب وسط برشلونة الشاب "يتأقلم مع أجواء الفريق بسرعة، حيث يحدوه حماس كبير وهو مرتاح جداً هنا"، معتبراً ذلك "أمراً إيجابياً للغاية".

سيصبح قريباً لاعباً بارزاً في السيليساو إذا استمر على هذا المنوال

وأضاف النجم البرازيلي السابق، المتوج مع البلاوغرانا بلقب دوري الأبطال عام 2006 ومع السيليساو بكأس العالم سنة 2002، أن "رافينيا يعيش أهم مرحلة على الإطلاق منذ بدء مسيرته الكروية، حيث بدأ يجد لنفسه موطئ قدم سواء في ناديه أو في منتخب بلاده"، موضحاً أنه "يتحلى بتركيز كبير ورغبة جامحة في تحقيق أهدافه".

وأكد إدميلسون أن "رافينيا لاعب متكامل ويزخر بموهبة فنية كبيرة، خصوصاً في المراوغة والتحكم في الكرة"، مضيفاً أن "بإمكانه تقديم مساهمات كثيرة مع الفريق الوطني"، معتبراً في الوقت ذاته أنه "سيصبح قريباً لاعباً بارزاً في السيليساو إذا استمر على هذا المنوال".


الرجوع الى أعلى الصفحة