fcb.portal.reset.password

بورخا باسطون

إلى حدود بداية السنة الماضية، كان نادي إيبار خصما مجهولا بالنسبة لبرشلونة، ونجح البلاوغرانا في الانتصار على إيبار ذهابا وإيابا في الليغا، لكن هذا الموسم يبدو أن فريق المدرب خوصي لويس ميندليبار عازم على تحقيق نتائج إيجابية في الليغا.

بداية موفقة

نجح إيبار في تحقيق نتائج مميزة مع انطلاقة الموسم الماضي لكنه تراجع بشكل واضح في النصف الثاني من الليغا، واستطاع الهروب من منطقة النزول للدوري الموالي في المباريات الأخيرة، وقامت إدارة الفريق بالتعاقد مع المدرب خوصي لويس ميندليبار بعد أن تم فك الارتباط مع المدير الفني السابق جيزكا غاريطانو.

يحتل إيبار لحد الساعة المرتبة 7 في الليغا برصيد 13 نقطة، أي على بعد 5 نقاط من البلاوغرانا، ولحد الساعة لم ينهزم الفريق خارج ميدانه في 4 مباريات كاملة، ونجح إيبار في الفوز في مبارتين وتعادل في لقاءين خارج ملعبه، أما على أرضهم فقد حقق لاعبو النادي الباسكي نتائج إيجابية، وخسروا مباراة واحدة وفازوا في واحدة وتعادلوا في لقاءين.

ومع بداية الموسم، تألق المهاجم بورخا باسكون بشكل واضح، ونجح في إحراز 5 أهداف من أًصل 11، فيما تلقت مرمى إيبار 7 أهداف في 8 مباريات.

 

 فوزان في مباريتين

في الموسم الماضي، خاض برشلونة أول مبارتين له في تاريخه ضد إيبار في الليغا، ونجح البلاوغرانا في الانتصار ذهابا بثلاثية نظيفة، أما في الإياب فقد تكفل النجم ميسي بتدوين هدفي الفوز

 


الرجوع الى أعلى الصفحة