ميغيل رويز- نادي برشلونة

Os craques do Barça, abraçados, celebrando um gol.

ميغيل رويز-نادي برشلونة

أفلح برشلونة في الفوز على مستضيفه إيبار بنتيجة 4-0، في المباراة التي دارت بينهما، مساء الأحد، على استاد إيبوروا، برسم الجولة 28 من الدوري الإسباني، ونجح ميسي في تدوين هدفين، بينما أحرز سواريز ومنير هدفا لكل واحد منهما، وبهذه النتيجة رفع برشلونة رصيده إلى 72 في صدارة الترتيب.

 

الشوط الأول

دخل برشلونة إلى استاد إيبوروا، وهو عازم على انتزاع نقاط الفوز لتعزيز صدارته لجدول ترتيب الليغا المؤقت، ولم تمض سوى 8 دقائق، حتى مرر ميسي كرة ذكية في اتجاه زميله سواريز، الذي هرب من مصيدة التسلل، ومد منير بكرة عرضية لم يجد المهاجم الشاب للنادي الكاتالوني أي صعوبة في إدخالها للمرمى، محرزا الهدف الأول للبلاوغرانا.

وسنحت للاعبي برشلونة بعض الفرص لكنهم لم ينجحوا في ترجمتها إلى أهداف، رغم أنهم هيمنوا بشكل كامل على وسط الميدان، وعمدوا إلى تمرير الكرات فيما بينهم لإرهاق لاعبي الفريق المستضيف، الذي اعتمد على الحراسة اللصيقة ومحاولات غلق المساحات.

وفي الدقيقة 41، نجح منير في افتكاك الكرة في وسط الميدان، ومررها إلى ميسي، الذي قاد هجوما سريعا، وتلاعب بمدافعي إيبار قبل أن يسدد كرة من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس آسيي رييسغو، موقعا على الهدف الثاني لفريقه، وهي النتيجة التي انتهى بها الشوط الأول.

 

الشوط الثاني

لم يغير لويس إنريكي من نهج الفريق في الشوط الثاني، حيث تحكم البلاوغرانا في إيقاع المباراة، ونوع اللاعبون من هجماتهم، سواء من الجهة اليمنى بواسطة داني ألفيش وراكتيتش أو اليسرى عن طريق جوردي ألبا ومنير الحدادي.

وعاد ميسي في الدقيقة 76، ليوقع على الهدف الثاني له والثالث لفريقه، بعدما تحصل على ركلة جزاء إثر لمس مدافع إيبار للكرة بيدة داخل المنطقة، حيث تقدم النجم الأرجنتيني للكرة بهدوء ووضعها داخل شباك حارس إيبار، بعد ذلك عمد إنريكي إلى إجراء 3 تغييرات دفعة واحدة، فأقحم كل من سيرجي روبيرطو وفيرمايلن وبارطرا، وخرج أردا توران وبوسكيتش وبيكيه.

بدوره لم يرغب سواريز في الخروج من هذه المباراة دون تدوين اسمه في قائمة الهدافين، حيث أفلح في الدقيقة 84 في تسجيل الهدف الرابع للبلاوغرانا، رافعا رصيده إلى 26 هدفا في الدوري، وهو ثاني أفضل هدافي الليغا حتى الآن.