fcb.portal.reset.password

سجل جوردي ألبا الهدف الثاني في فوز إسبانيا 4-0 على إيطاليا خلال نهائي يورو 2012 | FIFA.COM

قبل أربع سنوات بالتمام والكمال، تقابل المنتخبان الإسباني والإيطالي في نهائي يورو 2012، حيث كان ثمانية من لاعبي برشلونة حاضرين في تشكيلة المنتخب الأيبيري الذي فاز برباعية نظيفة على الأزوري، ليصبح أول فريق يتمكن من الاحتفاظ بلقبه في تاريخ بطولة كأس الأمم الأوروبية.

فقد شهدت تلك المباراة تألق الظهير جوردي ألبا، الذي سجل الهدف الثاني، وأندريس إنييستا، الذي اختير أفضل لاعب في البطولة.

واليوم سيلتقي الإسبان والإيطاليون مجدداً في النهائيات القارية، وهذه المرة في ثمن النهائي، حيث سيكون نجوم البلاوغرانا حاضرين بقوة مرة أخرى في صفوف كتيبة لاروخا. صحيح أن الأمر يقتصر على أربعة لاعبين في نهائيات 2016 - جيرار بيكيه وسيرخيو بوسكيتس وإنييستا وألبا – إلا أنهم جميعهم يحظون بمقعد في التشكيلة الأساسية لفريق فيسنتي دل بوسكي.

هذا وقد أصبح الإسبان يعرفون نظراءهم الإيطاليين حق المعرفة بحكم المواجهات المتكررة بين الفريقين في السنوات الأخيرة. فبالإضافة إلى نهائي يويور 2012، تقابل لاروخا والأزوري في دور المجموعات ضمن نهائيات ذلك العام (1-1) وكذلك في نهائي بطولة كأس القارات 2013، التي كان الفوز فيها من نصيب إسبانيا بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي.

وفي عام 2014، التقى المنتخبان في مباراة ودية انتهت أيضاً بفوز أسبانيا 1-0، قبل أن يكون التعادل (1-1) سيد الموقف في المباراة التحضيرية التي جمعتهما في مارس 2016. ولكن قبل كل ذلك، كانت إيطاليا قد انتصرت 2-1 عام 2011 في مباراة ودية أخرى شهدت مشاركة تسعة من لاعبي برشلونة في قائمة بطل العالم آنذاك.

العصر الذهبي لنجوم البلواغرانا

بين عامي 2008 و2016، تقابل الفريقان الإسباني والإيطالي بشكل منتظم، حيث كان نجوم برشلونة حاضرين بقوة في جميع تلك المواجهات، ولاسيما في صفوف منتخب لاروخا، الذي يشبه أسلوبه طريقة لعب البلاوغرانا خلال فترة هيمنة أبناء المملكة الأيبيرية على الساحة الكروية العالمية، وهو الذي تربع على عرش بطولة كأس الأمم الأوروبية عامي 2008 و2012 وكأس العالم سنة 2010 بأسلوب أبهر الجميع.

فقد ساهم ثمانية من لاعبي النادي الكاتالوني (إنييستا، ألبا، سيرخيو، بيكيه، تشافي هيرنانديز، بيدرو رودريغيز، فيكتور فالديس وسيسك فابريغاس) في فوز منتخب إسبانيا على نظيره الإيطالي في نهائي يورو 2012؛ كما كان سبعة من نجوم البلاوغرانا حاضرين في نهائي كأس العالم 2010 الذي شهد تتويج لاروخا بفضل مساهمات إنييستا وسيرخيو وبيكيه وتشافي وبيدرو وفالديس وكارليس بويول)؛ بينما كان ثلاثة (بويول، إنييستا وتشافي) حاضرين بقوة في نهائيات يورو 2008، التي شهدت تغلب إسبانيا على الأزوري بركلات الترجيح في ربع النهائي، علماً أن المنتخب الإيطالي كان يضم في صفوفه آنذاك ظهير برشلونة جيانلوكا زامبروتا.

الرجوع الى أعلى الصفحة