مر شهر كامل على تتويج برشلونة بالثنائية. ففي 22 مايو، رفع أندريس إنييستا كأس الملك في ملعب فيسنتي كالديرون بعد الفوز على إشبيلية 2-0 بفضل هدفي جوردي ألبا ونيمار جونيور في الوقت الإضافي، ليضيف البلاوغرانا إلى رصيده لقب كوبا دل ري بعد أسبوع فقط من اعتلاء عرش الليغا، محتفلاً بالثنائية السابعة في تاريخ النادي.

كان كأس الملك رابع لقب يُتوج به برشلونة خلال موسم 2015-2016 بعد إحراز السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية ودرع الدوري.