مقابلة حصرية مع رونالدينيو بمناسبة مرور عشر سنوات على ملحمة الساحر ضد ريال مدريد في سانتياغو بيرنابيو

رغم رحيله عن برشلونة قبل سنوات، إلا أن رونالدينيو مازال يتابع باهتمام مستجدات البلاوغرانا وإنجازاته. فبعد اعتزاله للتو، وبمناسبة مرور عشر سنوات على ملحمته التاريخية في سانتياغو بيرنابيو معقل ريال مدريد، خص الساحر البرازيلي موقع النادي وقناته التلفزيونية الرسمية بمقابلة حصرية حلل فيها نتائج الفريق، مشيداً في الوقت نفسه بنجوم الجيل الحالي.

وقد تركز حديث "إل غاوشو" في هذا الجزء الأول بشكل خاص على ليو ميسي، معرباً عن سعادته "لرؤية مدى تطوره"، علماً أن المهاجم الأرجنتيني خاض تجربته الأولى في كرة القدم الاحترافية تحت قيادة الأسطورة البرازيلي الذي كان نجم نجوم الفريق آنذاك. وقال رونالدينيو "إن أعز ذكرياتي معه هي هدفه الأول، حيث كنت أنا من مررت له الكرة. لقد كانت لحظة خاصة جداً بالنسبة لي ".

كما أشاد بمواطنه نيمار، الذين يعتقد أن "بإمكانه أن يصبح أعظم لاعب في العالم"، مؤكداً أنه "ظاهرة كروية، ومن المفرح رؤية لاعب برازيلي آخر يصنع التاريخ".

من لويس إنريكي إلى إنييستا

لعب رونالدينيو في برشلونة بين عامي 2003 و2008، وخلال تلك السنوات الخمس تقاسم غرفة الملابس مع عدد من النجوم الذين مازالوا يحظون بمكانة خاصة في قلبه. فقد تزامن وصوله إلى الفريق مع آخر مواسم لويس إنريكي، مدرب البلاوغرانا الحالي، الذي يعتقد أنه "واحد من أفضل المديرين الفنيين في العالم".

كما لعب إلى أندريس إنييستا، أحد اللاعبين الذين يحملون شارة الكابتن في صفوف برشلونة. وقال النجم البرازيلي "إنني عندما أراه يلعب في الوقت الحالي، فإنه يذكرني بتشافي"، مضيفاً أن صاحب القميص رقم 8 "كان دائماً لاعباً من الطراز الرفيع. فقد بدأ معنا وهو في سن صغيرة جداً، ومن المذهل رؤية مدى تطوره إلى حدجعله يدخل التاريخ بهذا الشكل".


Ronaldinho remembers with affection the first... por fcbarcelona