Rakitic va marcar en el seu partit número 50 amb el Barça / MIGUEL RUIZ - FCB

تزامنت سداسية الأحد في مرمى أتلتيك بيلباو مع مباراة راكيتيتش الـ50 بقميص برشلونة. وكعادته، أمتع لاعب الوسط الكرواتي المتفرجين بتمريراته المُحكمة التي بلغت نسبة نجاحها 86٪، كما وجد طريقه إلأى الشباك مسجلاً هدفه الـ12 مع البلاوغرانا.


كان الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو هو اللاعب الأكثر نجاحاً في استعادة الكرات، محققاً 17 تدخلاً ناجحاً في المجموع. كما أفلح في إيصال 90٪ من تمريراته إلى زملائه.

احتفل لويس سواريز بالهاتريك الثالث له مع برشلونة هذا الموسم والرابع في رصيده منذ انضمامه إلى النادي الكاتالوني، رافعاً في الوقت ذاته سجله إلى 18 هدفاً في الليغا ليستعيد بذلك موقعه في صدارة هدافي الدوري، متقدماً على زميله نيمار وثنائي ريال مدريد رونالدو وبنزيمة (16 لكل منهم).


بينما عاش سواريز ليلة ساحرة، قدم نيمار بدوره أداءً باهراً نال عليه استحسان الجميع. فقد سجل البرازيلي أحد أهداف المباراة كما قدَّم تمريرتين حاسمتين، تتخللتهما سلسلة من المراوغات الناجحة.

 


خلال آخر ثماني مباريات رسمية، سجل برشلونة 26 هدفاً بينما لم تهتز شباكه سوى مرة واحدة فقط، محققاً سبعة انتصارات مقابل تعادل واحد.


منذ التعادل بنتيجة 1-1 في موسم 2003-04، تمكن برشلونة من الفوز على بيلباو في جميع مباريات الليغا التي أقيمت على ملعب الكامب نو، حيث سجل الفريق الكاتالوني 35 هدفاً بالتامام والكمال في شباك ضيفه الباسكي بينما لم تهتز شباكه سوى في ست مناسبات.


احتفل جوردي ألبا بمباراته الـ100 مع برشلونة. وقبل أن يترك أرض الملعب بسبب الإصابة، تدخل الظهير الأيسر الكاتالوني بنجاح في 17 مرة كمااسترجع الكرة من الخصم تسع مرات.